إبراهيم عيسى: "الإخوان" ستجد الملجأ بأفغانستان

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أن هناك فرق بين محاربة التنظيمات الإرهابية ومحاربة الإرهاب نفسه وأفكاره، موضحًا أن التمييز بين المواطنين على أساس الدين ليس تقربا إلى الله وإنما سلوك إرهابي، وأن سيطرة حركة طالبان ستؤثر على العالم والمنطقة عمومًا ومصر خصوصًا.

وقال "عيسى"، خلال تقديم برنامجه "حديث القاهرة"، المذاع على فضائية "القاهرة والناس" اليوم الجمعة، إن مرحلة التخلف تؤدي إلى التطرف على كل الأصعدة، متابعًا من يرى دول حزام الشريعة "إيران- أفغانستان - باكستان" نموذج لتطبيق الإسلام يذهب إليهم.

ودعا المجتمعات العربية للحرص من تداعيات سيطرة طالبان على أفغانستان، قائلًا: احذروا أفغانستان ستؤثر علينا، وجماعة الإخوان وأشباهها ستجد ملجأ جغرافي أو ملجأ نفسي لانتصار طالبان، وبالتالي ستقدم الجماعات الإسلامية المسلحة الدعم الكامل لطالبان.