تأجيل محاكمة ثلاث متهمين تاجروا بالسلاح في القطامية

حوادث

بوابة الفجر
Advertisements

أجلت محكمة جنايات أمن دولة طوارئ، المنعقدة بالتجمع الخامس برئاسة المستشار حامد حسنين، اليوم الأربعاء، محاكمة ثلاثة متهمين وهم كلا من "جمعة حسين عيد " مقاول وشقيقه "ناصر حسين عيد " كهربائي و"محمد عايد سليمان" ميكانيكي بإحراز بنادق آلية ومسدس وطلقات بالقطامية.. لجلسة 7 نوفمبر المقبل.

صدر القرار برئاسة المستشار حامد حسنين، وعضوية المستشارين جمال إبراهيم عليوة وعبد الجليل مفتاح، ودكتور محمود عبد المنعم القرموطي، وأمانة سر

وكشف ـمر إحالة المتهمين جمعه حسين عيد وناصر حسين عيد ومحمد عايد سليمان الي محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ أنهم بدائرة قسم شرطة القطامية احرزوا بغير ترخيص أسلحة مششخنه وهي عبارة عن بندقيتين آليتين ومسدس سريع الاطلاق، كما اتجروا بغير ترخيص في سلاح ناري بندقية يدوية التعمير واتجروا في ذخائر مما تستعمل في تلك الأسلحة النارية محل الاتهام.

وكشفت شهادة مجري التحريات بالقضية انه بناء علي معلومات أكدتها تحرياته السرية قيام المتهمان الاول وشقيقه بالاتجار في الأسلحة النارية الغير مرخصة وكذا نفاذا لاذن النيابة العامة بضبط وتفتيش المتحري عنهما فتوجه الي حيث تواجدهما وابصر المتهمان والمتهم الاخير مستقلين سيارة فضبطهم وبتفتيش الاول عثر بحوزته علي مسدس وذخيرته وهاتف محمول وبتفتيش السيارة عثر بها علي بندقية خرطوش وبندقيتين آليتين وذخيرتهم وبمواجهتهم أقروا إليه بحيازتهم للأسلحة النارية بقصد الاتجار والهواتف المحمولة لتسهيل عملية التواصل مع عملائهم والسيارة لنقل وتخزين الأسلحة.

وتضمنت ملاحظات النيابة العامة في القضية أنه ثبت بتقرير الأدلة الجنائية لوزارة الداخلية أن الحرز الاول وهو المسدس ماركة حلوان مصري الصنع وسليم وصالح للاستعمال وذخائره، كما أن الحرز الثاني البندقية الخرطوش يدوية التعمير تركية الصنع والبندقيتين الآليتين جميعهم سليمة وصالحة للاستعمال.