اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الراحل أحمد هيبة

الفجر الفني

أحمد هيبة
أحمد هيبة
Advertisements





كشف مصدر مقرب من أسرة الفنان الراحل أحمد هيبة، تفاصيل اللحظات الأخيرة من حياته بعد أن وافته المنية قبل 3 أيام؛ إثر حادث سير أودى بحياته، وفقًا لما أعلنه الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية.

وقال مصدر مقرب من "هيبة" إنه خرج من منزله يوم وفاته للتعاقد على أحد الأعمال الفنية، ولكنه كان يشعر بقرب أجله عند توديعه لزوجته "صباح".

وأنه قال لها: "أنا فرحان لكن حاسس إني مش راجع تاني ومش هشوف المولود اللي في بطنك".

وأنه استقل عربة ميكروباص في طريقه إلى مشواره، إلا أن سيارة نقل اصطدمت بالميكروباص، لافتًا إلى استقبال زوجته اتصال من المستشفى التي نُقل إليها، حيث هرعت إلى هناك لتتفاجأ بنبأ وفاته.

وكان تقرير المستشفى، قد كشف عن إصابة "هيبة" بنزيف شديد في مختلف أنحاء جسده أودى لوفاته، حيث اتخذت إدارة المستشفى كافة الإجراءات القانونية اللازمة، وأخطرت النيابة التي بدأت التحقيق في الواقعة.