Advertisements

اليونيسف تدعو المدارس إلى إعادة فتح أبوابها في أقرب وقت ممكن

بوابة الفجر
حثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) السلطات التعليمية على إعادة فتح المدارس في أقرب وقت ممكن في البلدان التي لا يزال فيها ملايين الطلاب غير مسموح لهم بالعودة إلى الفصول الدراسية بعد 18 شهرًا من انتشار جائحة COVID-19.

لا تزال المدارس في حوالي 17 دولة مغلقة تمامًا، في حين أن المدارس في 39 دولة لا تزال مغلقة جزئيًا، وفقًا لتقرير صادر عن اليونيسف يوم الخميس. ومن بين تلك المدارس "المغلقة بالكامل تقريبًا" المدارس التي يرتادها عادة ما يقرب من 77 مليون طالب في الفلبين وبنغلادش وفنزويلا والمملكة العربية السعودية وبنما والكويت.

تمثل الفلبين ما يقرب من ثلث هذا الرقم، التي تكافح واحدة من أسوأ حالات تفشي فيروس كورونا في آسيا، حيث بدأ العام الدراسي الجديد هذا الأسبوع. وقالت اليونيسف إن التلاميذ من الدول الست يمثلون أكثر من نصف 131 مليون طالب في جميع أنحاء العالم فاتهم أكثر من ثلاثة أرباع التعلم الشخصي.

واوضحت المديرة التنفيذية لليونيسف، هنريتا فور، انه "لا تزال أزمة التعليم قائمة، ومع كل يوم يمر حيث تظل الفصول الدراسية مظلمة، يزداد الدمار سوءًا". وذكر التقرير إنه يجب إعطاء الأولوية للمعلمين للحصول على لقاحات COVID-19، بعد العاملين الصحيين وأولئك الأكثر عرضة للخطر، لحمايتهم من انتقال العدوى في المجتمع.

قد يكون الطلاب أكثر أمانًا في المنزل، ولكن توافر أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة والإنترنت، والجودة غير المتكافئة للتعليم، من بين التحديات التي لا يزالون يواجهونها. ففي الفلبين، أُجبر بعض الأطفال على الصعود إلى الأسطح لمجرد الحصول على إشارة الإنترنت.

في يونيو، رفض الرئيس رودريغو دوتيرتي اقتراحًا للسماح باستئناف الدروس وجهًا لوجه في بعض المناطق، قائلًا: "لا يمكنني المقامرة على صحة الأطفال". وفي تقرير صدر في أبريل، قدر بنك التنمية الآسيوي أن إغلاق المدارس لأكثر من عام يمكن أن يخفض الأرباح المستقبلية بين طلاب المنطقة بما يصل إلى 1.25 تريليون دولار، أو ما يعادل 5.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020.

ستغلق اليونيسف وشركاؤها قنواتهم الرقمية يوم الخميس لمدة 18 ساعة للفت الانتباه إلى الأزمة و"18 شهرًا من التعلم الضائع". وقالت فور من اليونيسف: "هذه أزمة لن نسمح للعالم بتجاهلها.. قنواتنا صامتة، لكن رسالتنا عالية: يجب على كل مجتمع وفي كل مكان إعادة فتح المدارس في أقرب وقت ممكن."