حجازي: بيان مجلس الأمن بشأن السد الإثيوبي يعيد المفاوضات على أساس متين (فيديو)

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن صدور بيان رئاسي عن مجلس الأمن بإجماع كل الدول الأعضاء وبإجماع الآراء بشأن السد الإثيوبي يؤكد اعتبار أن هذا الملف أحد مهددات الأمن والسلم الدوليين.

وأضاف "حجازي" في اتصال هاتفي ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع على فضائية "الحياة" أن قضية المياه قضية حياتية وتمس أمن مصر والسودان وتعد تهديد للأمن والسلم الدوليين.

وتابع "أن تنظر الدول الأعضاء بمجلس الأمن بإجماع الآراء لأهمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم في إطار زمني محدد هو أمر إيجابي وتدعو الأطراف المشاركة كمراقبين للتدخل بحل".

وأكد أن الأساس التي تقوم عليه المفاوضات أصبح أساس دولي متين، لافتًا إلى أن زيارة وزير خارجية الكونغو إلى القاهرة تأتي في إطار دورها كرئيس للاتحاد الإفريقي لتنظيم عملية التفاوض بين مصر والسودان وإثيوبيا.

واستطرد مساعد وزير الخارجية الأسبق "لو توافرت الإرادة الإثيوبية سيؤدي ذلك إلى الوصول لتوافقات بين الدول الثلاث في مفاوضات السد".