فيفي عبده تروي قصة هروبها من منزلها بسبب ضرب والدتها لها

الفجر الفني

فيفي عبده
فيفي عبده
Advertisements



تحدثت الفنانة فيفي عبده عن قصة هروبها من المنزل فى عمر 12 عام قائلة: "واحدة أعرفها قالتلى تعالى معايا نروح السينما وروحت معاها واتفرجت على أغنية طلعت يا محلى نورها والبنات بترقص عليها، ودى كانت أول مرة أدخل السينما".

وتابعت خلال استضافتها في برنامج "السيرة تقديم الإعلامية وفاء الكيلانى، والمذاع على قناة Dmc "ومكنتش عاوزة أروح البيت من جمال السينما، ولما رجعت البيت ضربتنى علقة جامدة".
 
واستكملت: "هربت من البيت وروحت عند خالى وقلتله أمي علطول بتضربنى وأنا عاوزة أروح مع البنت دى وبرده موافقش وفضلت قاعدة معاه كام يوم لغاية لما البنت قالتلى تعالى عند الكوافير وروحت من ورا خالى كمان".

وأضافت " قالتلي جوزي هيشغلنى معاه في الاستعراض ونرقص فنون شعبية على أغنية يا محلى نورها، وفى مرة وإحنا مروحين لقيته واخدنى لبيت تانى، غير البيت اللى متجوز فيه البنت صاحبتى، ولما لقانى مطولة لسانى وقلتله هاجيبلك الشرطة، راح طاردنى وقالى انتى وش فقر".
 
واختتمت حديثها: "لما طردنى روحت اشتغل في فرقة تانية بس مكنش في مكان أنام فيه، وكنت بستنى الليل وأشوف أي بيت أقعد تحت السلم لغاية لما النهار يطلع، وأروح الصبح عند الكوافير أو الخياطة اللى عرفتنا عليهم البنت، وفضلت بالشكل ده كام شهر على كده، وفضلت 4 سنين سايبة البيت".