شهادات في حق المشير طنطاوي.. هكذا حمى مصر

تقارير وحوارات

المشير طنطاوي
المشير طنطاوي
Advertisements



أدلى عدد من المسئولين الحاليين والسابقين بعدد من الرسائل الهامة التي تعتبر بمثابة الشهادات في حق الراحل المشير محمد حسين طنطاوي الذي وافته المنية الساعات الماضية.

برئ من تلك الدماء


وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن المشير الراحل محمد حسين طنطاوي "كان سببا حقيقا في حماية مصر من السقوط في مرحلة كانت كل المؤشرات فيها ستؤدى إلى تولى فصيل معين الحكم بالبلاد".

وأضاف: هذا الرجل العظيم كان سببا حقيقا في حماية مصر من السقوط في تلك المرحلة، عندما حدثت الانتخابات، وكانت المؤشرات كلها ستؤدى إلى تولى فصيل معين الحكم في البلاد".

وأضاف السيسي أن "هذا الرجل بريء من أي دم حدث في أحداث محمد محمود، وستاد بورسعيد، وماسبيرو، والمجمع، وأي حاجة من تآمر لإسقاط الدولة"، وأكمل: "والله العظيم المشير طنطاوي بريء من أي دماء شهدتها مصر خلال فترة المجلس العسكري.. برئ منها، وكل من كان موجودا من المسؤولين بريئين منها بشكل مباشر أو غير مباشر".

رفض إطلاق النار على المتظاهرين


كما قال اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية الأسبق، إنه في عام 2011 مرينا بأسوأ فترة في تاريخ مصر  والمشير طنطاوي  كان حائط الصد  في ظل تواجد انفلات أمني وأخلاقي بعد 2011".

وتابع منصور العيسوي:" المشير طنطاوي اعطى تعليمات للقوات المسلحة والشرطة بعدم  إطلاق أي طلقة رصاص تجاه المتظاهرين في 2011 من أجل فض التظاهرات".

حمى مصر من بحر دماء


وقال المهندس إبراهيم محلب رئيس وزراء مصر الأسبق، إن المشير حسين طنطاوي حمى مصر والوطن العربي من مؤامرة كبيرة.


ولفت إبراهيم محلب:" المشير طنطاوي حمى مصر من بحار من الدماء وكشف مؤامرة تحاك ضد الدولة المصرية"، مضيفا:" المشير طنطاوي تولى إدارة شؤون البلاد في وقت صعب به حالة من الانفلات الامني والاخلاقي ".