كريم الشبراوى: الدولة تضع مصلحة المواطن على رأس أولوياتها والرئيس السيسي تبنى مفهوم بناء الإنسان

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements


 قال رجل الأعمال كريم الشبراوى أن الدولة المصرية تعمل على إعلاء مصلحة المواطن المصرى وتضع حقوقه على رأس أولوياتها وذلك في إطار إيمان الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمفهوم الشامل لحقوق الإنسان، والجهود التى يبذلها دائما لتوفير حياة كريمة على كافة المستويات السكن والتعليم والتغذية والصحة وحتى الترفيه وتوفير الاحتياجات الرئيسية والمرافق والخدمات . 


وأضاف كريم الشبراوى نجحت مصر فى إحراز تقدم كبير فيما يخص المعيشة والخدمات وحقوق الإنسان وفق مفهومها الشامل، فانحاز الرئيس إلى الإنسان، وهذا ما أعلنه منذ توليه المسؤولية، من خلال سياسته في بناء الإنسان وتوفير له سبل الأمان وخلق مواطن متطور يعيش في بيئة تساعده على الابداع،  وتجلى ذلك في مجموعة المبادرات التى أطلقت برعاية الرئيس ومنها "
 مبادرة 100 مليون صحة، ومبادرة حياة كريمة، وتطوير العشوائيات، وتكافل وكرامة، وتطوير القرى المصرية، وإطلاق مشروع التأمين الصحى الشامل، وتطوير التعليم، وهيكلة الدعم، ورفع كفاءة المرافق والخدمات، وكلها تشكل جوهر المفهوم الشامل لحقوق الإنسان".
 
وأكد الشبراوى على أن الدولة المصرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي استطاعت أن تعلى من قيمة الانسان بالفعل والتنفيذ على أرض الواقع ولم تكون مجرد شعارات خيالية، فاستطاعت الإرادة السياسية  أن تقلص البطالة والتضخم، وترفع نسب النمو والإنتاج والتشغيل، وتحسن المعيشة وتطور المرافق والخدمات والتعليم والصحة وغيرها من التطورات المجتمعية التى حدثت فى وقت قصير جدا.
 
وشدد رجل الأعمال كريم الشبراوى على أن المجتمعات تبنى أنفسها وتعيد صياغة حاضرها ومستقبلها من الداخل، فعلى الرغم من الطفرة والتطور الكبير في مجال حقوق الانسان والعهد الجديد القائم على بناء الإنسان، إلا أن جهود الدولة وحدها لاتكفى، ويجب أن يكون التطور وبناء الذات فكر جماعى يتفق عليه المجتمع، فلا يمكن أن توفر الدولة كافة السبل لبناء المواطن دون أن يلتفت المواطن نفسه لبناء نفسه وتطويرها، لأن الفرد هو حلقة في سلسلة مجتمعية ان تصلح إلا بإيمانه بنفسه وبقدراته وبرغبته في تطوير أدواته وإمكانياته.