Advertisements

بمساعدة الجدة.. أم تتخلص من رضيعتها برميها على الطريق بالدقهلية والسبب صادم

رضيعة
رضيعة
حرر شاب فى العقد الثالث من عمره بمحافظة الدقهلية، محضرا بعد عثوره على على طفلة لقيطة حديثة الولادة ترتدى كامل ملابسها والحبل السري مربوط والحالة الصحية جيدة، ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرية بطريق قرية ميت القرشى التابعة لمركز ميت غمر.

وتلقت مديرية أمن الدقهلية، إخطارا من مركز ميت غمر، بورود بلاغ من تامر رضا محمد محمد ٣٦ سنة عامل، ومقيم قرية " كلر المقدام " دائرة المركز، بعثوره على طفلة لقيطة "حديثة الولادة " بجوار محول كهرباء كائن على طريق قرية " ميت القرشي " دائرة المركز ترتدي ملابس أطفال والحبل السري مربوط والحالة الصحية جيدة، ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرية.

وأودعت الطفلة، مستشفى ميت غمر العام " قسم الحضانة " لتقديم الرعاية اللازمة لها.

وتمكن ضباط وحدة مباحث مرکز ميت غمر بعد بالاستعانة بكاميرات المراقبة وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "شيماء.أ.ف" ۱۹ سنة، والدة الطفلة، ومقيمة الشرفاء حلوان فى محافظة القاهرة، و"س.ط.م" ٦٠ سنة ربة منزل والدتها ومقيمة بذات العنوان.

وبتقنين الإجراءات وبالمواجهة اعترفا بارتكاب الواقعة، وقررت الأولى أنها تزوجت عرفيا من "أحمد.م.م" ۲۳ سنة سباك، ومقيم حلوان بعقد زواج عرفي، وعقب حملها منه انقطعت علاقته بها ولا تعرف عنه شيء ونتج عن ذلك الزواج الطفلة، والتي قامت بوضعها بمستشفى اليوم الواحد، وعقب خروجها من المستشفى قررت التخلص من الطفلة حيث قامت بتركها بمكان العثور عليها بمساعدة والدتها.

وحرر المحضر رقم ٩٩٠٩ لسنة ٢٠٢١ إدارى مركز ميت غمر، وجار العرض على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.