السمري: ليبيا كانت أكبر مخزن للمخدرات بالعالم (فيديو)

توك شو

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

قال اللواء مجدي السمري، مساعد وزير الداخلية، المدير السابق لمكافحة المخدرات، إن مشكلة المخدرات اجتماعية وتشترك في حلها جميع المؤسسات والمجتمع وليست وزارة الداخلية فقط، موضحا أن الأسرة لها دور كبير في الحد من انتشار المخدر بين الشباب عن طريق التوعية بخطورة الإدمان.

وأضاف مجدي السمري خلال لقائه مع الإعلامي مصطفى بكري ببرنامج "حقائق وأسرار" المذاع على قناة "صدى البلد"، أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تبذل جهدا كبيرا للحد من انتشار المخدرات، موضحا أن الأزمة بدأت منذ عام 2001 بالتزامن مع حالة الانفلات الأمني التي شهدتها البلاد في ذلك التوقيت.

وتابع مساعد وزير الداخلية، المدير السابق لمكافحة المخدرات أن جميع الدول التي تعرضت للانفلات الأمني، انتشرت بها صناعة المخدرات وتصديرها إلى البلدان الأخرى مثل أفغانستان واليمن التي تعوم على بركان من مخدر الهيروين وتصدر منه إلى مصر، موضحا أن الهيروين من أخطر أنواع المخدرات.

وأردف مجدي السمري أن ليبيا كانت مسرح تخزين للمخدرات على مستوى العالم، مشيرا إلى أن مصر لا تنتج المخدرات لكنها من أكثر البلاد استهلاكا لها، كما أن الدولة تعلم جيدا خطوط التهريب ومن أين تأتي المخدرات، لكنها في وضع الدفاع حاليا بسبب هجوم المخدرات من كل اتجاه.