Advertisements

في ذكرى ميلادها.. درية أحمد أخفت عن سهير رمزي والدها الحقيقي 13 عامًا

درية أحمد وسهير رمزي
درية أحمد وسهير رمزي

أحد المشاهير التي لديها بصمة قوية في تاريخ السينما المصرية، بأدائها التمثيلي والغنائي، وإحساسها القوي، وملامحها المتميزة، وصوتها العذب، هي الفنانة درية أحمد، التي تحل ذكرى ميلادها اليوم.

أوضحت الفنانة سهير رمزي، أن والدتها أخفت عنها والدها الحقيقي لمدة 13 عام، فكانت درية أحمد، انفصلت عن زوجها محمد عبد السلام أثناء حملها في ابنتها سهير رمزى، وتزوجت بعدها من المخرج سيد زيادة وكان هو الأب بالنسبة لها، حتى انفصلت درية أحمد عنه عندما كان عمر ابنها 13 عامًا، وعادت مرة أخرى لزوجها السابق وهو والدي الحقيقي وروت لي القصة وقتها بأن ذها والدي وليس المخرج سيد زيادة وظلت معه لمدة عام ثم انفصلا مرة أخرى وبعدها توفى.

قدمت درية أحمد، مايقرب من 30 عملًا فنيًا، وبطولة عدد من الأفلام، بتجسيدها شخصية امرأة تدعى "خضرة" في بعض الأفلام، منها، "مغامرات خضرة"، و"خضرة والسندباد القبلي"، و"العاشق المحروم".