برلماني: مؤسسات القضاء المصري ستظل عنوانا للعدالة والاستقلال الكامل

أخبار مصر

النائب عبدالرحيم
النائب عبدالرحيم كمال
Advertisements

هنأ النائب عبدالرحيم كمال، عضو لجنة حقوق الإنسان والتضامن بمجلس الشيوخ، الرئيس عبدالفتاح السيسي، ووزير العدل المستشار عمر مروان، وقضاة مصر بمناسبة يوم القضاء المصري، الذي يعكس مدى تقدير الدولة المصرية لحماة العدالة في مصر، مضيفًا أن مؤسسة القضاء المصرية حازت مكانتها كبيرة عبر مسيرة ممتدة وتاريخ عريق في تحقيق العدالة بين الجميع.

وأضاف "كمال"، أن مؤسسات القضاء المصري ستظل عنوانًا للعدالة والإنصاف والاستقلال الكامل، بما لديه من تراث عريق وتقاليد راسخة جعلته محط احترام وتقدير كبيرين على المستويين العربي والدولي.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي منذ توليه الحكم في عام 2014، أخذ مسئولية تطوير القضاء والمنظومة القضائية من خلال قرارات ساهمت في تحقيق المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة في تولى الوظائف القضائية في جميع الجهات والهيئات القضائية مما يؤكد مدى الاحترام والتقدير للرسالة السامية التي يضطلع بها قضاة مصر في إطار استراتيجية متكاملة للقيادة السياسية بمساندة مؤسسات الدولة واحترام أحكام الدستور في شأن الفصل بين السلطات وإرساء دعائم سيادة القانون، فضلًا عن تقديم كافة أوجه الدعم اللازم للجهات والهيئات القضائية بما يعين القضاة على تحقيق العدالة ورفع المظالم وإعادة الحقوق لأصحابها.

ولفت عضو مجلس الشيوخ، إلى أن تخصيص اليوم الأول من أكتوبر من كل عام يومًا للقضاء المصري يعد تقدير كبير من الدولة ورئيسها للقضاء المصري ورجاله الشرفاء، مضيفًا أن القيادة السياسية لا تألو جهدًا في اتخاذ كافة القرارات والإجراءات التي من شأنها ترجمة كل ما ورد بالدستور إلى واقع عملي.