المجند محمد طه يعقوب.. صاحب علامة نصر أكتوبر

تقارير وحوارات

صورة المجند
صورة المجند
Advertisements

بالتزامن مع احتفال المصريين بذكرى حرب السادس من أكتوبر، يتذكر الجميع المجند محمد طه يعقوب الذي ظهرته صورته رافعا علامة النصر بعد رفع العلم المصري بسيناء.

ما قصة علامة النصر؟

وأوضح المجند محمد طه يعقوب تفاصيل أشهر علامة نصر في حرب أكتوبر، قائلًا إنه كان يحتضن سيناء في علامة النصر التي رفعها في ثاني أيام حرب أكتوبر، والتي تحولت إلى أحد أيقونات الحرب المجيدة.

وفي تصريحات سابقة، أضاف صاحب أشهر علامة نصر: "في ثاني يوم للحرب كان فيه هجوم علينا بالطيران وضربوا علينا الصواريخ، وخلالها بترت رجل زميل وكان لابد من إنقاذه، فتوجب تطوع أحدنا لحمله إلى غرب القناة".

وأضاف "تطوعت وحملت زميلي وكان فاقد للوعي تمامًا ورجعت 5 كيلو خلف الساتر الترابي حتى وصلت للجهة الأخرى وأخذتها سباحة حتى وصلت وسلمته للعلاج، وهناك شافني مراسل عسكري تابع لأخبار اليوم وقالي عايز اصورك فرفعت له علامة النصر".

وتابع "علامة النصر تشبه خريطة سيناء خليج السويس والعقبة، ولم أتخيل أن تصبح هذه العلامة أحد أيقونات حرب أكتوبر ولكن، أنا كنت بنقذ زميل ليا، فربنا جعل لي بصمة في التاريخ، والصورة لفت وكالات العالم كله، وعندما قابلني الرئيس السادات قالي مرحبًا بالبطل الذي بشرنا بالنصر".

من هو المجند محمد طه؟

ومحمد طه يعقوب، أحد رجال الفرقة 19 مشاة من الجيش الثالث الميداني وصاحب أشهر علامة نصر في حرب أكتوبر ١٩٧٣، وتخرج وعمل مدرسًا وتزوج إلا أنه شعر أن عليه واجب يسعى لأدائه لوطنه فتطوع فى الجيش رغم حصول قبلها على إعفاء.

والعالم عرف من المقاتل المصري علامة النصر والمفارقة أنه كان يقصد بها شىء آخر، ولكنها علمت الأجيال أن هذه العلامة تعنى النصر ورغم أن هناك من رفعها قبله إلا أنها لم تكن منتشرة قبل ذلك فى مصر.