لـ9 نوفمبر.. تأجيل استئناف ريناد عماد على حبسها في "التحريض على الفسق"

حوادث

ريناد عماد
ريناد عماد
Advertisements

قررت محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية، اليوم السبت، تأجيل استئناف ريناد عماد على حكم حبسها 3 سنوات، على خلفية اتهامها بالإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي "التيك توك"، وتقديم محتوى وفيديوهات خادشة للحياء، وتتضمن مواد إباحية بهدف التحريض على الفسق وممارسة الأعمال المنافية للآداب، لجلسة 9 نوفمبر المقبل.

وكانت قضت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، بمعاقبة منة الله عماد وشهرتها ريناد عماد، على خلفية اتهامها بالإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي "التيك توك"، وتقديم محتوى وفيديوهات خادشة للحياء، وتتضمن مواد إباحية بهدف ممارسة الأعمال المنافية للآداب، بالحبس 3 سنوات.

وتمكنت الإدارة العامة للآداب، من ضبط المتهمة "منة الله" داخل كافيه بالدقي مملوك لنجل فنان شعبي شهير، وذلك بعد رصدها وهي تقوم بتقديم فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي التيك توك، تحتوي على مواد إباحية وخادشة للحياء العامة، فضلا عن فيديوهات جنسية لها. وبمواجهة المتهمة، بالفيديوهات الخاصة بها اعترف بقيامها بتصويرها وأنها تقوم بممارسة الدعارة مع الشباب مقابل مبالغ مالية، وأكدت المتهمة أن شركات تسويق الملابس والأحذية على مواقع التواصل هي السبب في انتشار موجة الفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالبت المتهمة، بمحاسبة من قام باستغلالها هي وباقي الفتيات ودفع لهن المال من أجل استغلالهن، مشيرة إلى أن بعض الشركات تزعم التسويق للملابس والأحذية على مواقع التواصل الاجتماعى وتقوم باستقطاب الفتيات وتسببت في حبسها، مشيرة إلى أن حلمها بالشهرة والثراء أوقعها في الفحشاء ومستنقع الرذيلة وانها تخشى من الفضيحة بعد ضبطها.

جاء ذلك في إطار استمرار وزارة الداخلية بالتعاون مع النيابة العامة في استهداف كل من يذيع أو ينشر من فيديوهات إباحية ومحاسبة مرتكبها حتى وإن قام بمسح المحتوى أو إلغاء الحساب الخاص به.