Advertisements

هل دفع الفيسبوك فدية لمافيا روسية مقابل العودة؟

بوابة الفجر
 الحديث عن تشغيل الخوادم يدويا مضحك وموظفة سابقة تفضح جشع مارك

٦ ساعات اشترك فيها جميع المواطنين فى كل أنحاء العالم لا يهم ثروثهم أو لون بشرتهم، رغم اختلافاتهم السياسية والدينية والعرقية اجتمعوا جمعيا خلال ٦ ساعات تاريخية، فقط اختفى الفيس بوك وواتس آب من الوجود فى جميع أنحاء العالم، ٦ ساعات كلفت مالك شركة فيس بوك ٧ مليارات دولار، وانتشرت شائعات على بعض المواقع الأجنبية عن طفل صينى عمره ١٣ عاما تكمن من اختراق فيس بوك وواتس آب، بل إنه منع العاملين بفيس بوك من الدخول للمبنى لأنه أغلق ببساطة البوابات الإلكترونية للمبنى.

رغم نشر صورة للطفل الصينى إلا أن العديد من الدوائر العالمية لم تصدق قصة الطفل الصينى، والقصة الأكثر تصديقا لأنها الأقرب إلى الواقع بعيدًا تماما عن الطفل المعجزة.

فعلى الأرجح أن فيس بوك وواتس آب تعرضا لهجوم من محترفين سريين فى روسيا ويمثلون مافيا إلكترونية لأنهم أمهر الهاكر على مستوى العالم، هذه المافيا تسيطر على الشركات الكبرى وتخترق أنظمتهم وتطلب فدية بعشرات الملايين من الدولارات مقابل إنهاء الأزمة، ومعظم الشركات تستجيب للمافيا الجديدة وتدفع الفدية دون أن تعلن عن ذلك لسببين، الأول هو المحافظة على سمعتها وسمعة الأنظمة الدفاعية الإلكترونية لديها من ناحية، أما السبب الثانى فهو أن دفع الفدية غير قانونى ويعرض الشركة للمساءلة القانونية.

ترجيح أن فيس بوك دفعت فدية زاد فى أوساط الخبراء لأن ما تردد من مصادر بفيس بوك عن طريقة إصلاح الخلل يبدو شبه مستحيل.وكانت أنباء قد ترددت عن أن مجموعة خبراء من فيس بوك قد استعادوا الخوادم الخاصة بالشركة بشكل يدوى.

من ناحية أخرى فلا تزال أصداء فضيحة تسرب وثائق شركة فيس بوك تكشف بيعها لأماكن المستخدمين مستمرة فى كل أنحاء العالم.. وكانت فرانيس هاوجين وهى موظفة سابقة بفيس بوك قد فجرت الفضيحة قبل ٢٤ ساعة من أزمة توقف الفيس.