Advertisements

باعتداء أنصار "النهضة" علي الصحفيين.. هل تتكرر قصة الحسيني أبوضيف في تونس؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أعادت واقعة اعتداء عناصر حركة النهضة الإخوانية في تونس، على الصحفيين، مشهد اعتداء عناصر الجماعة في مصر قبل ثورة 30 يونيو 2013، على الصحفي الحسيني أبوضيف حتى استشهد.

فالجماعة الإخوانية تمتلك تاريخ أسود في تعاملها مع الصحفيين، في ظل الاعتداءات المتكررة من عناصرها على الصحفيين، في البلاد التي تتواجد بها.

تاريخ الإخوان الأسود

وقال الدكتور مصطفي عامر، الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، إن جماعة الإخوان دائما تستخدم العنف ضد الصحفيين والاعلاميين وذلك بسبب أنهم يظهرون حقيقة الجماعة أمام العالم.

وأضاف الدكتور مصطفي عامر في تصريحات خاصة ل"الفجر"، أن اعتداء حركة النهضة"الإخوانية" ليس جديد علي جماعة الإخوان الاعتداء علي الصحفيين ولكن تاريخهم أسود في ذلك الملف.

وأكد الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، أن حركة النهضة"الإخوانية" تحاول عدم إتباع نفس مسار الإخوان في مصر بسبب عدم سقوطهم نهائيا في تونس ولذلك وافقوا علي قرارات الرئيس ودعوا إلى حوار وطني.

لا يهتمون بالحريات

أشار المحامي التونسي حازم القصوري، الخبير في الشؤون السياسية، أن الإعتداءات على الصحفيين من طرف أنصار النهضةو جوهر مبارك هو عبارة اعتداء جبان لا يحترم حقوق الصحافة.

وأضاف المحامي التونسي حازم القصوري، أن حركة النهضة "الإخوانية" وجوهر مبارك يدعون إلي الحريات واحترامها ولكن في الحقيقة هم لاي تحرمونا تلك الحريات وذلك ظهر في الاعتداءات على الصحفيين أمس.

وأدان القصوري هذا الاعتداء علي الإعلام الحر ونطلب من المجتمع الدولي فتح ملفات جرائم جماعة الإخوان وأتباعهم ضد الصحفيين وفتح تحقيق علي هذا الاعتداء.

دعا الخبير في الشؤون السياسية، المجتمع الدولي للتضامن مع تونس أمام الإعتداء على الصحفيين وطعن أمني من طرف أنصار النهضة.

عرقلة الصحفيين

وأكد الكاتب التونسي نزار الجليدي، الخبير في شؤون السياسية، أن حركة النهضة"الإخوانية" تحاول دائمًا عرقلة الصحفيين وذلك بسبب أنهم يكشفون حقيقة الحركة.

و أضاف الكاتب التونسي نزار الجليدي في تصريحات خاصة ل"الفجر"، أن الصحافة والإعلام أصبح يكشفون فساد حركة النهضة"الإخوانية" وذلك بعد قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد التي جاءت يوم 25 يوليو الماضي.