Advertisements

خبير عسكري لـ"الفجر": استهداف محافظ عدن استمرارا لمسلسل تصفية قيادات الجنوب باليمن

 العميد ثابت حسين صالح
العميد ثابت حسين صالح
قال الخبير العسكري العميد ثابت حسين صالح، إن استهداف محافظ عدن أحمد حامد لملس الذي هو في نفس الوقت أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، ووزير الزراعة والثروة السمكية اللواء سالم السقطري الذي هو الآخر عضوا في هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، يأتي ضمن مسلسل تصفية القيادات الجنوبية التي تتصدر نضال شعب الجنوب من أجل استعادة الدولة الجنوبية المستقلة وعاصمتها عدن هذا بشكل عام.


وأضاف صالح في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، بأنه بشكل خاص يأتي الاستهداف في هذا التوقيت في إيطار تقديم خدمات لمليشيا الحوثي، والذي يدعي دائما في وسائل الإعلام بأن المناطق المحررة غير آمنة، وأنها مرتع لنشاط الجماعة الارهابية، كالقاعدة وداعش، ولكن في حقيقة الأمر أن هناك هناك من جامعة ارهابية فهي جماعة الاخوان المسلمين، المتمثلة في حزب الغصلاح والحوثيين أنفسهم فهما وجهان لعملة واحدة مؤكداً بأنهم يستخدمون هذه الجماعات لتصفية خصومهم السياسية.

وكشف بأن هناك هدف آخر وهذا يتعلق بعودة الحكومة لعدن والتي عادت بعد شد وجذب بعد ضغط مارسه المجلس الانتقالي في اليمن والدول الرباعية، على عودة الحكومة لتقديم الخدمات الأساسية، الامر الذي كانت ترفضة جهة معينة في الشرعية المسيطر عليها حزب الاصلاح وعند عودة الحكومة تم افتعال الأزمات الأمر الذي يؤكد أن هناك تخادم بين الحوثيين وحزب الإصلاح.   


واختتم حديثه بأن الاستهداف الذي استهدف محافظ عدن ووزير الزراعة باليمن يأتي في السياق العام لتصفية القيادت الجنوبية ولفرض مشاريع تقسيم وتمزيق الجنوب وابقاء الجنوب أرضا تسيطر عليها عصابات صنعاء التي استمرت منذ حرب 1994.


يذكر أن محافظ عدن ووزير الزراعة اليمني نجوا أمس من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة انفجرت في منطقة حجيف الواقعة بين مديريتي المعلا والتواهي بمدينة عدن (جنوب).