قيادى بالوفد: الربط الكهربائي مع اليونان وقبرص يجعلنا مركزا إقليميا لتبادل الطاقة

أخبار مصر

قوطة
قوطة
Advertisements

قال المهندس حمدي قوطة، رئيس لجنة الصناعة بحزب الوفد، عضو المكتب التنفيذي، أن ملف الطاقة في مصر شهد طفرة غير مسبوقة، وأصبحت مصر قوة إقليمية في عدة مجالات مختلفة، منها ملف الطاقة.

وأشار المهندس حمدي قوطة، إلى أن ما حدث في مصر في مجال الكهرباء نقطة تحول وتجربة ناجحة تثبت كفاءة وعزيمة الدولة المصرية، فبعد أن كانت تعاني من نقص في إنتاج الكهرباء، أصبح هناك فائض يتم تصدير وأصبح مجال الكهرباء؛ أحد أبرز مجالات جذب الاستثمار في مصر.
ستجعل القاهرة مركزا إقليميا لتبادل الطاقة مع أوروبا
وأضاف «قوطة»، في بيان له، أن الاتفاقية المنتظرة للربط الكهربائي بين مصر واليونان وقبرص منتصف الشهر الجاري ستجعل القاهرة مركزا إقليميا لتبادل الطاقة مع أوروبا، بجانب أنها ستحقق العشرات من المكاسب الأخرى، سواء فرص العمل التي ستتم توفيرها في هذه المشروعات، أو بجانب الاستثمارات في مجال الكهرباء والطاقة، مشيرا إلى أن هذه التطورات تأتي بعد أيام من توقيع اتفاقيات مع الجانب السعودي حول الربط الكهربائي بين البلدين، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بـ 1.8 مليار دولار.
الإدارة السياسية تدير الملفات الاستراتيجية بمنهجية
وتابع رئيس لجنة الصناعة بحزب الوفد، الإدارة السياسية تدير الملفات الاستراتيجية بمنهجية، ورؤية جيدة تضمن وضع اقتصادي واجتماعي أفضل للدولة وللمواطن حيث يتم إنشاء العديد من المشروعات في مختلف المجالات بشكل متزامن رغم التحديات الاقتصادية، لافتا إلى أن هناك نجاح كبير في ملف الغاز الطبيعي والاكتشافات التي تم الإعلان عنها خلال الفترة الماضية والتي ستحقق الاكتفاء الذاتي للدولة وغيرها من الإنجازات التي تحققت في معظم المجالات وسيكون لها مردود إيجابي على الاقتصاد المصري وسينعكس على أحوال المواطنين.