Advertisements

4 رسائل مصرية جديدة بشأن سد النهضة.. تعرف عليها

سد النهضة
سد النهضة

أدلت مصر بعدد من الرسائل الهامة خلال الساعات بشأن سد النهضة، ذلك الملف العالق بسبب العناد الإثيوبي مع مصر والسودان ما أدى إلى عدم توقيع أي إتفاق يرضي كافة الأطراف حتى الآن.

مفاوضات سد النهضة مجمدة
قال وزير الري، محمد عبد العاطي، إن مفاوضات سد النهضة شبه مجمدة، لافتًا إلى أن القاهرة تلقت اتصالات من دول مختلفة وعلى مستويات عدة لوضع حلول للأزمة، غير أنها ليست على مستوى الطموحات.

وطالب عبد العاطي بآلية واضحة ومدة زمنية محددة مع وجود مراقبين دوليين لهم دور للتوصل لاتفاق عادل وجاد حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة"، واصفًا الوضع فيما يتعلق باستئناف المفاوضات بأنه في "شبه تجمد حاليًا".

جاهزية مصر للتعامل مع السيناريوهات
وأعلن أن مصر جاهزة للتعامل مع أي طارئ فيما يخص قطاع المياه، مشددًا على أن الدولة لن تسمح بحدوث أزمة مياه، كما أكد ضرورة أن يثبت الطرف الآخر في ملف السد جديته، موضحًا أن مصر تؤمن بالتنمية لها ولجميع دول حوض النيل.

وأكد جاهزية مصر للتعامل مع جميع السيناريوهات حول سد النهضة، وأن وهناك تنسيق كامل بين جميع أجهزة الدولة للتعامل مع قضية السد بلا تسرع في اتخاذ أي قرار، مشيرا إلى أنه يتم دراسة جميع القرارات التي تخص مفاوضات سد النهضة بتأن حتى يتم تحديد الوقت لتنفيذ أي سيناريو.

مطالب مصر في ملف سد النهضة
كما أكد الدكتور ممدوح عنتر رئيس قطاع مياه النيل في وزارة الري، أن مطالب مصر واضحة في مفاوضات أزمة سد النهضة الإثيوبي مع الجانب الإثيوبي.

وفي تصريحات تلفزيونية، أضاف مسئول وزارة الري أن الجانب الإثيوبي ليس لديه رغبة سياسية للتواصل لحلول بخصوص أزمة سد النهضة تماما، موضحا أن هذا الأمر أثبت للجميع خلال الفترة الأخيرة فترة المفاوضات التي لم تصل لأي شيء.

وتابع أن مصر نستهدف الوصول إلى اتفاق ملزم وقانوني في مفاوضات السد الإثيوبي، لافتا إلى أن الجانب الأثيوبي لا يريد أي مفاوضات أو حل للأزمة.

رسالة الرئيس عبدالفتاح السيسي
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، جدد، التأكيد على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ينظم عملية ملء وتشغيل سد النهضة، استنادا إلى قواعد القانون الدولي ومخرجات مجلس الأمن في هذا الشأن.