عايدة رياض تكشف كواليس بداية علاقتها بمحرم فؤاد حتى تقدم للزواج منها

الفجر الفني

بوابة الفجر
Advertisements




قالت الفنانة عايدة رياض ،  أن الفن سرق  جزءاً كبيراً من حياتها  تابعت في  لقاء خلال  برنامج " كلمة أخيرة  " الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة " ON".

قائلة : " لم أتزوج سوى مراة واحدة من الفنان محرم فؤاد وكل ماعدا ذلك مجرد شائعات..محرم فؤاد  إنسان جميل جداً بسيط صعيدي مصري صميم  بيحب البيت جداً  وبيحب يقوم يطبخ وليه أكلات حلوة جداً  بخلاف صوته  الرائع ".

وحول تفاصيل زيجتها من محرم فؤاد قالت : "تعرفت عليه صدفة في مسرح عبد الوهاب بالاسكندرية وكنا أثناء عرض أحد الرعوض وفي كل اسبوع بيكون فيه يوم إجازة ويتم تأجيره  وفي اليوم السابق للإيجاز كان محرم فؤاد ومعاه شلته شافوا عرض الفرقة وطلع وقتها محرم فؤاد وجالي  محمد خليلي وأخبرني أن محرم فؤاد  عاوز يشوفني بعد رقصة " البمبوطية ".

مشيرة إلى أن فارق السن بينهما عشرين عاما قائلة : "جالي في الكواليس  وقلي  ياعايدة انتي جميلة جداً وكنتي هايلة عاوزك بكرة تقدمي الحفلة بتاعتي وقلتله مش هعرف أعمل كده  فقلي مانتي بتقدمي  هنا للفرقة القومية  فرديت قلت بس دي حاجة أنا حافظاها  مش هعرف فرد   هتقولي كلمتين بس ".

مشيرة إلى أن كانت  بداية العلاقة بينهما عندما جائت في اليوم التالي للاستعداد لتقديم الحفل  قابلها عمر خورشيد فأخبرته بأنها  هي من ستقوم بتقديم الحفل  قائلة : حب يفرجني على أوض المسرح .. ولسه هيبدأ يفرجني لقيته محرم فؤاد بينادي عليا وبيقلي تعالي ".

إستطردت : " قالي أنتي هتقدميني أنا مش عمر خورشيد فيه بنت تانية إخترتها معاكي هيا الي هتقدمه".

واصلت : "بعد إنتهاء العرض  عزم كل الفرقةوالشلة على  سمك  وعرض عليا زيارة " العجمي " فأخبرته أني مش هقدر لان كل أهلي في المعمورة وذهبت للبيت وقبل غنتهاء " السيزون  " بأربعة ايام أخبرت محمد خليل وقتها أني تعبانة وهروح القاهرة وظل محرم فؤاد يتردد يومياً على المسرح للسؤال عليها وإستمر الحال في اليوم الاول والثاني ".

وإستطردت : "فكر في حيلة قال لزميلتي  خلاص " السيزون  " خلص  خدي الظرفين دول حسابكم واحد ليكي وواحد لعايدة ولما أخدت الظرف وجدت " 200  دولار  "  وكارت به رقمه الشخصي وبعد حمسة عشرة   يوماً ذهبت لمسرح " البلون ".

وأكملت قائلة : "  لقيت محرم فؤاد بيكلمني على تليفون المسرح وقلي مكلمتنيش ليه ؟ وفي أعقاب ذلك باسبوع  ورغم أني لم أقابله نهائياً  خلال تلك الفترة فجاء برفقة  محمد خليل وأحمد نديم جروب الفرقة القومية وطلب  الزواج مني فجأة من خلالهم وقال : عاوز أتجوز البنت دي بنام بحلم بيها "
وكشفت أنها تزوجته صدفه قائلة : كل حاجة في حياتي بعد فترة من زواجها تحولت علاقتها به إلى حب حقيقى رغم غيرته الشديدة، التي جعلته يمنعها من استكمال مسيرتها الفنية في البداية، واستمرت الزيجة 10 أعوام، وانفصلا في آواخر الثمانينيات، وذلك بسبب رغبته في اعتزالها الفن".