Advertisements

"أبرزها موعد تراجع الجائحة".. 7 معلومات عن إصابات كورونا بمصر

إجراءات احترازية من كورونا
إجراءات احترازية من كورونا
كشف مختصون عددا من المعلومات الهامة عن وضع إصابات فيروس كورونا التاجي المستجد في مصر، بالتزامن مع ارتفاعها على مدار الأسابيع الماضية.

وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه، حتى تم الكشف عن عدد من اللقاحات.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز المعلومات عن إصابات كورونا بمصر خلال الفترة الحالية:

- في آخر 24 ساعة، تم تسجيل 857 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس.

- إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 314116 من ضمنهم 264764 حالة تم شفاؤها، و17765 حالة وفاة.

- الإصابات بالفيروس تزداد بالعشرات وليس بالمئات، وذلك وفقا لمتابعة وزارة الصحة للمشهد الوبائي.

- من بين 10 لـ 15% من الإصابات بالفيروس والتي يتم رصدها رسميا، تحتاج دخول المستشفيات أو غرف الرعاية المركزة.

- البلاد تشهد المنحى التصاعدي للموجة الرابعة من فيروس كورونا.

- مع نهاية شهر أكتوبر سيكون عدد المصابين بكورونا قد انخفض تماما وتعمل وزارة الصحة تقوم بدور كبير في توفير لقاح كورونا.

- متوسط أعداد الإصابة بكورونا أقل من الأسبوع الماضي.

وزارة الصحة 
وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.