Advertisements

‎بالأرقام.. تعرف على المرشحين الأقرب للتتويج بجائزة الكرة الذهبية

الكرة الذهبية
الكرة الذهبية
فجرت تقارير فرنسية مفاجأة عن أسامي المرشحين الأقرب للتتويج بجائزة الكرة الذهبية، والتي سيتم الإعلان الرسمي عن الفائز بها في 29 نوفمبر الثاني المقبل.

ولم تنتظر صحيفة "ليكيب" الفرنسية كثيرًا حتي توضح معالم أبرز المرشحين للفوز بالكرة الذهبية، وأصدرت غلافًا يبث رسالة غير مباشرة عن اللاعبين الذي ستنحصر الجائزة بينهم.

وأظهر الغلاف صور 5 لاعبين فقط لم يكن من ضمنهم الفرعون المصري محمد صلاح مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي، الذي يعد واحد من أبرز المرشحين لهذا الموسم برأي محللين كرة القدم العالمية، كما فقد الغلاف أيضًا الجزائري رياض محرز مهاجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي مما أثار غضب الجماهير العربية.

فمن هم الـ5 اللاعبين الذي ظهرهم الغلاف؟
الفرنسي كريم بنزيما، مهاجم ريال مدريد الإسباني، والأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن ميونخ الألماني، والإيطالي جورجينيو نجم تشيلسي الإنجليزي.

يذكر أن صحيفة "ليكيب" الفرنسية تتبع مؤسسة "Amaury Group"، وهي نفس المؤسسة التي تملك مجلة "فرانس فوتبول" التي تعلن عن الفائز بالكرة الذهبية، مما يعني أن غلاف المجلة هو صحيح وستنحصر البالون دور على تلك اللاعيبة.

ولكن لماذا قد يخرج محمد صلاح ورياض محرز من المنافسة على البالون دور؟

يعتقد البعض أن السبب وراء خرجهم يرجع لكونهم من أصل عربي، ولكن هذا غير صحيح بالتأكيد والجوائز العالمية لن تضع ذلك في الحسبان.

ويمكن أن يكون السبب هو الاداء الضعيف الذي يقدموا مع منتخبهم الوطني على عكس المرشحين الخمسة، بالطبع لن يغفل أحد اداء العالمي صلاح مع الليفر او اداء محرز مع السيتي، ولكن لم ينجح أي من اللاعبين الوصول لادوار نهائية بقميص منتخب بلدهم، وهذا ما يمكن أن يكون سبب قوي يمنعهم من الترشح.

نبذة عن ما قدمه المرشحين الخمسة هذا الموسم..

١-ليونيل ميسي:
قدم ليو موسم استثنائي مع المنتخب الأرجنتيني، حيث كان سبب رئيسي في تتويج منتخب بلاده بالبطولة القارية الأولي في تاريخ الأرجنتين، وذلك على حساب البرازيل في المباراة النارية الذي أنتهت بهدف دون رد.

يذكر أن ميسي غير مسار مسيرته الكروية ورحل عن برشلونة بعد قضاء مسيرته فيه لأسباب مادية خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضي، دخل ليو بوابة الفريق الأسباني وهو طفل في عمر ال13 عام، ورحل وهو الهداف التاريخي له، حيث سجل 672 هدفا في 778 مباراة، وفاز بجائزة الكرة الذهبية ست مرات وفاز بـ 35 لقباً مع النادي الكتالوني، وانتقل ليو لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي ولكنه حتي الآن لم يقدم شئ يذكر.

٢-كريستيانو رونالدو:
حطم البرتغالي كل التوقعات هذا الموسم، ولن ينتهي عن كسر الأرقام القياسية سواء مع منتخب بلاده أو مع ناديه السابق يوفنتوس أو الجديد مانشستر يونايتد.

توج رونالدو بلقب هداف الدوري الإيطالي برصيد 29 هدفاً مع يوفنتوس في الموسم الماضي قبل رحيله لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في الميركاتو الصيفي الماضي، ونجح في تسجل 5 أهداف في 5 مباريات مع الشياطين الحمر.

وبقميص البرتغال، عزز رصيد أهدافه الدولية إلى 115 هدفًا كأكثر لاعب مسجل هذا العدد من الأهداف الدولية في تاريخ كرة القدم‪، ‬نجح في التسجيل ضد 47 دولة مختلفة.

٣-جورجينيو:
يعد لاعب الوسط الإيطالي هو الأقرب لخطف جائزة البالون دور من المرشحين الخمسة، نظرًا لما قدمه مع تشيلسي أو منتخب بلاده.

وتوج الإيطالي بأهم بطولة قارية للأندية، وللمنتخبات، حيث حصل على يورو 2020 مع إيطاليا في يوليو الماضي ودوري أبطال أوروبا مع تشيلسي في مايو الماضي، كما حصد جائزة أفضل لاعب في دوري أبطال أوروبا التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا".

٤-كريم بنزيما:
ساهم بنزيما في قيادة المنتخب الفرنسي للحصول على لقب دوري الأمم الأوروبية مؤخرآ، حيث سجل هدف مباراة نصف النهائي أمام بلجيكا، كما سجل هدف ضد أسبانيا في النهائي.

بجانب تألقه الباهر مع فريق ريال مدريد، فخلال الموسم الحالي أحرز 10 أهداف في بطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، وقدم 7 تمريرات حاسمة حتي الآن، وساهم بتسجيل 47 هدفاً خلال عام 2021.

٥- روبرت ليفاندوفسكي
الامتيازات التي حصل عليها المهاجم الهولندي هذا الموسم، تجعله مرشح قوي للحصول على البالون دور.

وحصل على لقب الدوري الألماني "بوندسليجا" وكأس العالم للأندية في فبراير الماضي، وتوج ليفاندوفسكي بجائزة الحذاء الذهبي كأفضل مهاجم في أوروبا برصيد 42 هدفاً، وبجميع البطولات، أحرز ليفاندوفسكي 48 هدفاً في 40 مباراة الموسم الماضي.

ولم يحالفه الحظ كثيرًا مع منتخب بلاده، رغم الاداء القوي الذي قدمه في كأس أمم أوروبا 2020، ولكن خرج المنتخب البولندي من الدور الأول.