Advertisements

تايوان: لن نبدأ حربًا مع الصين

بوابة الفجر
قال وزير الدفاع تشيو كو تشينج، اليوم الخميس، إن تايوان لن تبدأ حربا مع الصين لكنها ستدافع عن نفسها "بالكامل" وسط تصاعد التوترات عبر مضيق تايوان مما أثار القلق على الصعيد الدولي.

وقالت تايوان، وهي منتج رئيسي لأشباه الموصلات، مرارًا وتكرارًا إنها ستدافع عن نفسها إذا تعرضت للهجوم، لكنها لن "تتقدم بتهور" وتريد الإبقاء على الوضع الراهن مع الصين. وقال تشيو أمام اجتماع لجنة برلمانية مستخدما الاسم الرسمي لتايوان "الشيء الأكثر وضوحا هو أن جمهورية الصين لن تبدأ أو تطلق حربا على الإطلاق، لكن إذا كانت هناك تحركات فسوف نلتقي بالعدو بالكامل."

وكان قد قال تشيو الأسبوع الماضي إن التوترات العسكرية مع الصين، التي تدعي أن تايوان إقليم خاص بها، هي في أسوأ حالاتها منذ أكثر من 40 عامًا، مضيفًا أن الصين ستكون قادرة على شن غزو "واسع النطاق" بحلول عام 2025. وكان يتحدث بعد أن شنت الصين أربعة أيام متتالية من الغارات الجماعية للقوات الجوية في منطقة تحديد الدفاع الجوي التايوانية والتي بدأت في الأول من أكتوبر، وهي جزء من نمط ما تعتبره تايبيه مضايقات عسكرية متصاعدة من قبل بكين.

لم يتم إطلاق أي طلقات وابتعدت الطائرات الصينية عن المجال الجوي لتايوان، مركزة نشاطها في الركن الجنوبي الغربي من منطقة الدفاع الجوي التايوانية. وحذرت الوزارة، في تقرير إلى البرلمان قبل مثول تشيو أمام النواب، الصين من اتخاذ تدابير مضادة قوية إذا اقتربت قواتها من الجزيرة.

وافق تشيو على تقييم من أحد المشرعين بأن قدرات الصين مقيدة بقدرة محدودة للتزود بالوقود في الجو، مما يعني أن لديها قاذفات H-6 وطائرة Y-8 المضادة للغواصات وطائرات الاستطلاع التي طارت إلى قناة باشي التي تفصل تايوان من الفلبين. وظل المقاتلون الصينيون على مقربة من ساحل الصين، وفقًا لخرائط نشاطهم التي أعدتها وزارة تشيو.

وافاد "أهدافهم من ناحية هي الضغط على تايوان ومن ناحية أخرى أن نقول للجميع أن لدينا القدرة على تخويف وعرقلة القوات العسكرية الأجنبية من التدخل".

وصفت الصين يوم الأربعاء أنشطتها العسكرية بأنها خطوة "عادلة" لحماية السلام والاستقرار، وألقت باللوم مرة أخرى على "تواطؤ" تايوان مع القوات الأجنبية - في إشارة مستترة إلى الولايات المتحدة - لإثارة التوتر. وقالت سفارة الصين في واشنطن يوم الأربعاء إنها اشتكت للحكومة الأمريكية بشأن اجتماع بين سفير تايوان الفعلي في البلاد وكبار الدبلوماسيين الأمريكيين، ومن زيارة قائد الجيش التايواني هسو ين بو للولايات المتحدة.