Advertisements

اتصالات واجتماعات.. لقاءات هامة للرئيس السيسي (تفاصيل)

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي
عن طريق الاتصالات والاجتماعات، أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي عدد من اللقاءات الهامة خلال الساعات الأخيرة ناقش فيها عدة قضايا هامة أبرزها ملف سد النهضة.

رئيس وزراء بريطانيا
وتلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، اتصالًا هاتفيًا من بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا.
مناقشة استعدادات استضافة مدينة جلاسجو للدورة القادمة لمؤتمر المناخ
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاتصال تناول مناقشة الاستعدادات الجارية لاستضافة مدينة جلاسجو للدورة القادمة لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، حيث تم التوافق على ضرورة تعزيز التنسيق المشترك بين البلدين لضمان الخروج بنتائج إيجابية من هذه الدورة على نحو يعزز من عمل المجتمع الدولي في ظل أزمة المناخ العالمية الراهنة، وفي ضوء أهمية الدور المصري في قضايا المناخ على الصعيد الإقليمي، فضلًا عن سعي مصر لاستضافة الدورة القادمة من المؤتمر خلال عام 2022.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الاتصال تناول كذلك التباحث كذلك حول تطورات قضية سد النهضة، حيث أكد الرئيس أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل السد، وذلك على نحو يحفظ الأمن المائي المصري، وكذلك يحقق مصالح جميع الأطراف، ويحافظ على الاستقرار الإقليمي، أخذًا في الاعتبار ضرورة استمرار المجتمع الدولي في الاضطلاع بدور جاد في هذا الملف، فضلًا عن إبراز حسن النية والإرادة السياسية اللازمة من كافة الأطراف في عملية المفاوضات، بما يتسق مع البيان الرئاسي الصادر في هذا الصدد عن مجلس الأمن الدولي.

رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالشيوخ
كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السيناتور "روبرت مينينديز"، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، وذلك بحضور سامح شكرى، وزير الخارجية، والوزير عباس كامل، رئيس المخابرات العامة، و"جوناثان كوهين" سفير الولايات المتحدة بالقاهرة.

 الرئيس رحب بمينينديز في زيارته للقاهرة، مشيرا إلى الأهمية التى توليها مصر للتواصل الدائم مع قيادات الكونجرس في إطار التنسيق والتشاور بين البلدين الصديقين إزاء مختلف القضايا، مؤكدًا متانة العلاقات الاستراتيجية الممتدة منذ عقود بين مصر والولايات المتحدة، وحرص مصر على تعزيز تلك العلاقات لاسيما في ظل الواقع الإقليمي المضطرب في المنطقة وما يفرزه من تحديات متصاعدة، وعلى رأسها خطر الإرهاب الآخذ في التنامى.

ومن جانبه، أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، التقدير الأمريكي البالغ لدور مصر الناجح تحت قيادة الرئيس السيسى في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وإرساء المفاهيم والقيم النبيلة من حرية الاعتقاد والتسامح وثقافة قبول الآخر، والجهود الكبيرة التي تتم داخل مصر لتحقيق التنمية لصالح المواطنين.