الأسرة المتبرعة بـ23 فدانا: نساهم في توفير "حياة كريمة" للمصريين (فيديو)

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال علي الدبيكي، أحد أفراد الأسرة المتبرعة بـ 23 فدان لمبادرة "حياة كريمة"، إن منطقة منشية الدبيكي والقرى المجاور لها محرومة من جميع الخدمات، لافتًا إلى أن قريته لها حدود مع الإسماعيلية وبورسعيد والدقهلية، و"حياة كريمة" هي كرامة للمصريين.

وأضاف "الدبيكي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صباح الورد" المذاع عبر فضائية "ten"، اليوم السبت، أنهم تبرعوا بـ 10 أفدنة لإقامة محطة معالجة صرف صحي تخدم منشية الدبيكي والـ 43 تابع لها المحرومين من الصرف الصحي تمامًا، لافتًا إلى أن أقرب مدرسة ثانوي صناعي وتجاري تبعد 30-40 كيلو متر عن قريته، موضحًا أنهم قاموا بالتبرع بمساحة 4 أفدنة لإقامة مدرسة ثانوية صناعية، وفدان لإنشاء مدرسة ثانوية تجارية، وفدان لمدرسة تعليم أساسي.

وتابع أحد أفراد الأسرة المتبرعة بـ 23 فدان لمبادرة "حياة كريمة"، أنه تم التبرع بـ 2000 متر لبناء مستشفى ووحدة أسرة ومركز شباب على مساحة 8 قراريط لخدمة القرية والقرى المجاورة، ومحطة ميكنة زراعية على مساحة فدان لخدمة الأراضي الزراعية، وجمعية زراعية على مساحة 6 قراريط، وجمعية منشية الدبيكي للإصلاح الزراعي، موضحًا أن الرئيس السيسي رد كرامة المصريين التي كانت مهدورة منذ سنوات، والتبرع للمساهمة في بناء حياة كريمة للمصريين.