بشرى سارة في أتلتيكو مدريد قبل مواجهة ليفربول

الفجر الرياضي

أتلتيكو مدريد
أتلتيكو مدريد
Advertisements

استعاد مدرب فريق أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييغو سيميوني، جميع عناصره قبل مواجهة ليفربول الثلاثاء المقبل في ثالث جولات دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، باستثناء ستيفان سافيتش، الذي يغيب عن اللقاء الأوروبي المرتقب للإيقاف وكذلك للإصابة.

وانضم إلى الحصة التدريبية التي أجراها الفريق اليوم الأحد في ملعب واندا ميتروبوليتانو، الذي سيستضيف المباراة قلب الدفاع الأوروجوائي خوسيه ماريا خيمينيث والمهاجم البرازيلي ماتيوس كونيا ولاعب الوسط الإسباني ماركوس يورينتي بعد تعافيهم من إصاباتهم العضلية، وعملوا بصورة طبيعية رفقة باقي عناصر "الروخي بلانكوس".

وسيعول "التشولو" بصورة كبيرة على يورينتي في التشكيلة الأساسية أمام ليفربول، فقد تدرب اللاعب بصورة منفردة وجماعية طوال الفترة الماضية للتعافي من إصابته العضلية.

على الجانب الآخر غادر خيمينيث مباراة أوروغواي وكولومبيا الماضية في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 للإصابة، ما أجبره على الغياب عن مباراتي الأرجنتين والبرازيل التاليتين، وعاد إلى مدريد لبدء مرحلة التعافي من تلك الإصابة بهدف اللحاق بمباراة "الريدز".

وتدرب المدافع الأوروجوائي اليوم مع المجموعة، حيث يحتاجه سيميوني لتشكيل خط دفاع مكون من 3 مدافعين، وستتوقف مشاركته في التشكيلة الأساسية على حالته.

وعول سيميوني في الحصص التدريبية الماضية على جيوفري كوندوجبيا في مركز قلب الدفاع، وسيكون خياراً بديلاً إذا غاب خيمينيث عن التشكيلة الأساسية.

كما تعافى كونيا من إصابته العضلية التي عانى منها في مباراة برشلونة الأخيرة والتي منعته من الانضمام إلى قائمة منتخب البرازيل، ورغم ذلك من المنتظر ألا يبدأ مباراة ليفربول في التشكيلة الأساسية.

وشارك في حصة الأحد كذلك المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز ولاعب الوسط الأرجنتيني رودريغو دي بول.

وعمل كلا اللاعبين السبت في صالة الألعاب الرياضية بسبب تراكم الدقائق مع منتخبيهما، لكنهما عملا اليوم مع المجموعة بصورة طبيعية، ورغم ذلك من غير المؤكد بعد ما إذا كان سيبدأ أحدهما أو كلاهما الموعد الأوروبي المرتقب، بسبب كثرة مشاركتهما في المباريات الدولية ورحلة عودتهما إلى مدريد هذا الأسبوع.