مؤرخ يكشف وجود أخطاء تاريخية بالكتب المدرسية للمرحلة الإعدادية

أخبار مصر

الكتاب المدرسي
الكتاب المدرسي
Advertisements

قال بسام الشماع المرشد السياحي والمؤرخ المعروف وعضو الجمعية التاريخية، إن هناك أخطاء تاريخية في الكتب المدرسية التي تقوم وزارة التربية والتعليم بالإشراف عليها وطباعتها كي يدرسها الطلاب، وهي أخطاء كارثية، ويجب تصحيحها، ومنها خطأين في كتاب التاريخ الخاص بالصف الأول الإعدادي، وهو الكتاب الرسمي الذي يدرسه الطلبة والطالبات في هذا الصف.

وقال الشماع في تصريحات خاصة إلى "الفجر"، إن الخطأ الأول في هذا الكتاب هو تاريخ توحيد القطرين، حيث أورد الكتاب أن توحيد القطرين تم عام 4242 قبل الميلاد، وهو تاريخ يسبق تاريخ توحيد القطرين الشهير أيام الملك نعرمر "مينا"، ووصف الشماع هذا التاريخ الذي ورد في مسألة توحيد القطرين في الكتاب بالقصة الوهمية.

وأضاف الشماع أن المعلومة الثانية الخاطئة، هو أن الكتاب أورد أن نعرمر أو مينا كما هو مشهور، موطنه أو منشأه كان في الأقصر، في حين أن الثابت والمعروف أن مينا من سوهاج وليس من الأقصر كما أورد الكتاب ويُعد هذا خطأ تاريخي فادح على حسب وصفه.

وشدد بسام الشماع على ضرورة ندب من يراجع الكتب التاريخية المدرسية الرسمية المقررة على أولادنا في الصفوف المختلفة، ويكون ذلك تحت إشراف وزارة السياحة والآثار، وتحت إشراف كلية الآثار جامعة القاهرة، وكلية الآداب قسم التاريخ جامعة القاهرة، وذلك لتلافي مثل هذه الأخطاء التي تبدو بسيطة ولكنها فادحة وكارثية على حد وصفه.