أستاذ إعلام: الدولة تزيل الخدوش من وجه المواطن بالمشروعات التنموية

توك شو

سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز
Advertisements

قال الدكتور سامي عبدالعزيز، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن كل مشروع تنموي كبير يكشف عن وجه من أوجه الجمهورية الجديدة والإعلام، مطالبًا برصد كل هذه المشروعات لمعرفة هل الجمهورية الجديدة مجرد "هاشتاج" أم هو خط دولة وخط قيادة سياسية.

وأضاف "عبدالعزيز" خلال استضافته ببرنامج "المواجهة"، المذاع على قناة "إكسترا نيوز"، أنّه من ضمن البصمات التي أصبحت تميز الجمهورية الجديدة هي المشروعات العملاقة ولدينا 4 مشروعات مصرية دخلت موسوعة جينيس باعتبارها مشروعات ضخمة وعملاقة.

وأوضح أن المشروعات العملاقة أساسها في حجم العوائد منه وليس في تكلفته أو حجمه، وأن الدولة تعمل على إزالة الخدوش والشروخ من وجه المواطن المصري على مدار الفترة السابقة.