المستشارة رضوى حلمي: تولي المرأة مناصب قضائية "مكنش مستحيل"

حوادث

مجلس الدولة
مجلس الدولة
Advertisements



تقدمت المستشارة رضوى أحمد حلمي، بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية،
موضحة إنه في ظل توجيهات الرئيس، وفي وجود المستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة، تم الإعلان عن قبول طلبات التعيين في المجلس من خلال سيدات أعضاء الهيئات القضائية "النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة"، على وظيفتي مستشار مساعد ونائب مجلس الدولة وتم قبول الملفات واستيفاء الأوراق، وحضور المقابلات الشخصية لصدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين عدد 98 قاضية.

جاء ذلك أثناء حلف اليمين القانونية القاضيات المعينات بمجلس الدولة بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكدت المستشارة رضوى،أن هذا القرار يمثل نقله، وبصدوره أصبحت السيدات موجودة في جميع الهيئات القضائية في مصر.

وأضافت أن هذا القرار متوقع في ظل وجود دستور محترم يساوي بين حقوق السيدات والسادة. 


وتابعت المستشارة رضوى:"هيبقى فيه ضغط علينا خاصة إن إحنا أول دفعة بمجلس الدولة، لافتة إلى أن المرأة كفء إنها تتولى المناصب القضائية، تولي المرأة منصب في القضاء مكنش أمر صعب ومكنش مستحيل".

وفي مارس الماضي، بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي بيان وجهة فيه النيابة العامة ومجلس الدولة الاستعانة بالمرأة في التعينات المعلنة، وأعلنت إدارة مجلس الدولة برئاسة المستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة، الاستعانة بالمرأة من خلال التعيين ونقلهن من مناصب قضائية من هيئات قضائية أخرى مثل النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة.