"الملكة المتوجة في مجتمعنا"

بث مباشر

بوابة الفجر
Advertisements


كعادة كل الأشياء في دنيانا يلعب الحظ دورآ في حياتنا مابين السعادة والشقاء فنجد مثلآ إمرأه حظها وظروفها صعبه عاثرة 

تعمل وتجد وتتعب من أجل أسرتها ولم تحصل على المقابل 
من عطف وحب وحنان من زوج لايقدرها حق قدرها وتظهر أمام  الناس أنها سعيده هانئة وهي ليست كذلك وكانت تأمل من زوجها أن يساعدها أن تكون ملكة متوجة في بيتها وهو أميرها وعلى العكس ..
يقف الحظ مع إمرأه تسير على قضبان السعادة ويجعلها حظها 
تحمل طاقة إيجابية براقة وقدره على التعبير للأفضل في معظم مناحي الحياة وأصبحت تتولى مناصب مرموقه ولها مكان وقدر عال رفيع في مجتمعها إذ هي قد أصبحت وزير و قاضيه تتحمل مسؤولية التطور والنمو والازدهار في العمل الاجتماعي ..
لذلك فرضت على المجتمع إحترامها والثقه بعقلها وفكرها 
ونجاح قراراتها .. 
           
  ياسادة المرأه هي نصف المجتمع