الولايات المتحدة: كنا وسنظل إلى جانب تونس

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

أعلن سفير الولايات المتحدة الأمريكية في تونس، اليوم الخميس، أن على الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن الدفع بإصلاحات عميقة ومباشرة محادثات مع المؤسسات المالية الدولية، للخروج من الأزمة الاقتصادية والمالية الخانقة.

وأضاف السفير دونالد بلوم، للصحافيين خلال حضوره مؤتمراً لدراسة الحوكمة في القطاع الصحي، أن الحكومة مطالبة باتخاذ قرارات للإصلاح من أجل إنعاش الاقتصاد.

وأوضح أن "الولايات المتحدة كانت إلى جانب تونس في الأعوام العشرة الماضية، وستواصل الوقوف إلى جانبها اقتصادياً لكن هناك عملاً على عاتق التونسيين يرتبط بالإصلاحات واتخاذ القرارات".

وتواجه تونس نقصاً حاداً في السيولة وصعوبات كبيرة لتمويل الميزانية في ما تبقى من 2021 بعد قرار وكالة موديز للتصنيف الائتماني قبل أسبوع تخفيض تصنيفها السيادي، من بي3 إلى سي إيه إيه1، مع نظرة مستقبلية سلبية.

وحذرت الوكالة من تخلف تونس عن سداد ديونها إذا لم تؤمن تمويلاً كبيراًَ.