"الغاز المسيل للدموع" وسيلة الشرطة السودانية لتفريق المتظاهرين قرب مبنى البرلمان

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

خرج آلاف السوادانيين اليوم الخميس إلى شوارع العاصمة السودانية الخرطوم وعدة ولايات أخرى، مطالبين بحكومة مدنية بالكامل في البلاد.

 

وسار آلاف الرجال والنساء ملوحين بالعلم السوداني ومرددين "ثوار، أحرار، هنكمل (سنكمل) المشوار".

 

وتدهورت العلاقة بين قادة الجيش والجماعات السودانية المؤيدة للديمقراطية في الأسابيع الأخيرة بسبب الخلاف على سبل صياغة مستقبل البلاد، علما أن السودان يخضع لحكم حكومة مدنية عسكرية مؤقتة منذ عام 2019.

 

وجاء في بيان صادر عن تجمع المهنيين السودانيين الذي دعا إلى مسيرات كبرى على مستوى البلاد اليوم الخميس: "دعونا نطلق باحتجاجاتنا موجة جديدة من الانتفاضة الشعبية التي من شأنها أن تمهد الطريق لحكم مدني وديمقراطي كامل".