مخطط طويل الأمد.. تنظيم الإخوان يهدد النشء في تونس

تونس 365

بوابة الفجر
Advertisements

 

كثيرة هي سموم تنظيم الإخوان، ومتعددة أيضا الألغام التي يلجأ إليها من أجل الوصول إلى أهدافه، تلك الألغام لم تقتصر على تفخيخ الوزارات واغتيال المعارضين، وإنما تستهدف أيضا عقول النشء.

تغلغل "سرطان الإخوان" بشكل ممنهج في أوصال وزارة، التربية والتعليم التونسية، عبر نفث خلاياه السامة في أروقتها من خلال تدليس الوثائق الإدارية لصالح بعض المعلمين النواب بهدف إلحاقهم لها عن طريق الرشاوى، وفقا لما أوردته قناة "مداد نيوز".

 

وبعد قرارات 25  يوليو الاستثنائية، التي سحبت البساط من تحت أقدام الإخوان تم اكتشاف ملفات فساد بالوزارة، حيث تم تزوير شهادات لصالح المعلمين المنتمين للتنظيم.

 

قررت النيابة العامة بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي الاحتفاظ بالمدير المحلي للتربية بمحافظة سيدي بوزيد،  إلى جانب أربعة موظفين محسوبين على الإخوان للاشتباه بارتكابهم جرائم تزوير وثائق لبعض المعلمين.

 

اعتبر المراقبون ما حصل "فضيحة" ويدل على استشراء الفساد وقالوا إن محاربة الفساد يجب أن تكون أولوية الحكومة الجديدة، مؤكدين أن الفساد تغلغل منذ "العشرية السوداء" مع وصول تنظيم الإخوان إلى الحكم عقب أحداث 2011، فمتى يتوقف عبث تنظيم الإخوان بعقول النشء؟.