مؤشر نيكي الياباني يصعد مدعوما من سداد إيفرغراند الصينية ديونا

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements


أنهى المؤشر نيكي الياباني الجلسة مرتفعا، بعدما سددت شركة التطوير العقاري الصينية المثقلة بالديون إيفرغراند مدفوعات سندات، لكن المكاسب كانت محدودة بفعل الضبابية المتعلقة برفع أسعار الفائدة الأميركية والترقب قبيل الانتخابات العامة في اليابان وموسم نتائج أرباح الشركات.

وصعد نيكي 0.34% ليغلق عند 28804.85 نقطة بعد زيادته بنحو 0.98% في وقت سابق من الجلسة بفضل أنباء ذكرت أن شركة إيفرغراند سددت مدفوعات فائدة على سندات، ولكن انخفض نيكي 0.9 بالمئة خلال الأسبوع.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7% إلى 2002.23 نقطة.

وتصدرت أسهم التكنولوجيا المكاسب، وصعد سهم طوكيو إلكترون المرتبطة بصناعة الرقائق 4.4% وزاد سهم أدفانتست 1.22% وارتفع سهم ديسكو 2.99%، بعد أن سجلت الشركة قفزة بنسبة 71% في الأرباح التشغيلية خلال النصف الأول من العام.

لكن شويتشي أريساوا المدير العام لقسم أبحاث الاستثمار في إيواي كوزمو سيكيورتيز قال إن السوق تأثرت بتقلبات خارج اليابان، إذ لا تزال إيفرجراند في مواجهة إعادة سداد ديون، في حين تظل أسعار النفط مرتفعة فضلا عن زيادة العائد على السندات الأمريكية مساء.

وتراجع سهم شركة البريد الياباني القابضة 1.63 بالمئة قبيل بيع الحكومة أسهمها، وهو ما قد يسحب سيولة تقدر بنحو ثمانية مليارات دولار من السوق.