كامل الوزير يناقش عددا من المشروعات الهامة مع البنك الأوروبي للإعمار

أخبار مصر

صورة من اللقاء
صورة من اللقاء
Advertisements

التقى الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، وفد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD برئاسة ألان بيلو، نائب رئيس البنك للقطاع المصرفي، لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات المشتركة الجاري تنفيذها وبحث التعاون المستقبلي في قطاعات النقل المختلفة.

أعمال تنفيذ موانئ جافة

وأوضحت وزارة النقل، في بيان لها اليوم، أنه تم استعراض الموقف التنفيذي لمشروع ميناء 6 أكتوبر الجاف والجاري تنفيذه بواسطة تحالف قطاع خاص مصري وأجنبي على مساحته 100 فدان، مشيرة أن البنك قد ساهم بتمويل الدراسة الخاصة لإنشائه.


وأكد وزير النقل، خلال اللقاء، أنه من المخطط إنشاء وصلة سكك حديدية تربط بين الميناء الجاف وميناء الإسكندرية البحري، عبر إنشاء وصلة سكة حديد تربط الميناء الجاف بخط إمبابة المناشي الاتحاد الإسكندرية والمقرر ازدواجه.

وأوضح الوزير أن الهدف من تلك الوصلة تسهيل نقل البضائع إلى ميناء الإسكندرية والدخيلة، وزيادة نقل البضائع بالسكك الحديدية، وتخفيف حركة نقل البضائع على الطرق للحفاظ عليها.

كما ناقش الجانبين آخر المستجدات الخاصة بمشروع الميناء الجاف في منطقة العاشر من رمضان، ونظرا لأهمية المشروع أكد كامل الوزير على اعتزام الوزارة إنشاء وصلة سكك حديدية بين الروبيكي والعاشر من رمضان وبلبيس، لربطه مع شبكة السكك الحديدية على مستوى الجمهورية.

وتباع أنه تم عمل الدراسات عبر هيئة تخطيط مشروع النقل التابعة للوزارة، وبتمويل من وزارة النقل للإسراع في عمل الدراسات اللازمة وسوف يتم عقب الانتهاء من كافة الإجراءات الطرح على الشركات المصرية المتخصصة لتنفيذ أعمال الجسور والمحطات وبالتوازي مع طرح أعمال الأنظمة والالكتروميكانيك على الشركات العالمية.

وأوضح الوزير أهمية الموانئ الجافة، قائلا: "تكمن في مساهمتها بزيادة حركة التداول في الموانئ البحرية"، مؤكدا على أهمية إنشاء خطوط السكك الحديدية المذكورة سابقا لتحقيق الزيادة في حركة التداول ما يصب في مصلة هدف أكبر وهو تحويل مصر لمركز عالمي للتجارة واللوجيستيات.

تطوير قطار أبو قير

وأشار بيان الوزارة أنه تمت مناقشة التعاون في مشروع تطوير قطار أبوقير وتحويله إلى مترو، بتكلفته إجمالية 1.5 مليار يورو، والذي يسهم فيه البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 250 مليون يورو، تم تأهيل عدد (14) تحالف (8 تحالف لتنفيذ الأعمال المدنية والأنظمة – 6 تحالف لتوريد الوحدات المتحركة).

وأكد وزير النقل أنه سيتم ضغط العمل عند البدء في التنفيذ لإنهاء المشروع في عامين بدلا من 3 سنوات، معتبرا أن المشروع سيشكل نقلة نوعية كبيرة في منظومة النقل الجماعي بالإسكندرية، مشيرا إلى أنَّه تمّ تحديد وتدقيق المسار ومراعاة عدم تعارضه مع الطرق العرضية.

كما تطرقت المباحثات الى التعاون المشترك في مجال النقل الأخضر المستدام. والذي يساهم في الحد من الانبعاثات.

وأشار الوزير إلى تنفيذ عدد كبير من مشروعات النقل الصديقة للبيئة مثل شبكة القطارات الكهربائية السريعة والقطار الكهربائي الخفيف LRT ومشروع المونوريل واستكمال شبكة خطوط مترو الانفاق.

واستعرض تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، والعمل على استخدام الأتوبيسات التي تعمل بالغاز الطبيعي في خطوط نقل الركاب والعمل على الإحلال التدريجي للأتوبيسات التي تعمل بالوقود التقليدي، بالإضافة إلى وسائل النقل الجماعي داخل المحافظات من خلال استخدام وسائل النقل صديقة البيئة مثل BRT.

وشدد على تعزيز النقل التشاركي، واستخدام التطبيقات التكنولوجية، مما يشجع على تقليل استخدام السيارات الخاصة، وتخفيض استهلاك الوقود والحفاظ على الصحة العامة وتقليل الانبعاثات الضارة والتي تعتبر من أهم أهداف النقل الأخضر.