محمد الباز عن احتفالية تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني: "نحن لا نعبد تاريخنا"

توك شو

محمد الباز
محمد الباز
Advertisements

أشاد الإعلامي محمد الباز، باحتفالية محافظة أسوان اليوم بتعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني في ظاهرة فلكية نادرة تتكرر مرتين سنويًا في فبراير وأكتوبر من كل عام.

وقال "الباز" خلال تقديم برنامجه "آخر النهار" المذاع على فضائية "النهار" اليوم الجمعة: "نحن لا نعبد تاريخنا ولا تراثنا ولا جدودنا ولكن لدينا تاريخ عريق والبلاد حولنا تحاول أن تصنع لها تاريخ".

وأضاف "أنا من مواليد 1973 يعني عمري دلوقتي ممكن يكون أكبر من عمر بعض الدول، ولذلك الاهتمام بمثل هذه الاحتفاليات هو إثبات اعتزازنا بتاريخنا وتراثنا".

وفي ذات السياق قال اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، إنه تم الاستعداد لاحتفالية تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني منذ أكثر من شهر، معربًا عن سعادته بمجموعة الإعلاميين والحضور لهذه الاحتفالية.

وأضاف أن الحضور بهذه الاحتفالية تخطى الـ3 آلاف زائر، مشيرًا إلى أن هناك كتيبة عمل من كافة الجهات المعنية للخروج بهذا الحدث كما ينبغي ومنها وزارات الداخلية والصحة والسياحة والآثار والاعتماد على استخدام لوحات كبيرة وشاشات عرض لاستعراض هذه الاحتفالية.

وأوضح أن تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني هو عيد يحدث مرتين في العام في فبراير وأكتوبر، مؤكدًا على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية وتوفير كافة وسائل النقل وأماكن الإقامة.

واختتم محافظ أسوان بتوجيه رسالة طمأنة إلى كل الموجودين على أن المحافظة جاهزة لاستقبال السياح من الداخل والخارج ولديها أفضل مشتى عالمي.