داعية يُحذر من الجلوس في أحاديث النميمة والكذب والغيبة

توك شو

صورة من اللقاء
صورة من اللقاء
Advertisements

أكد الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، أن استقامة اللسان وحفظه، أمر قرآني، مشيرًا إلى أن اللسان المتروك للشتم والنميمة والغيبة والخوض في الأعراض يحتاج إلى جهاد كبير.

وقال "عبد المعز" خلال تقديم برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم السبت: "سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، من ضمن بين لحييه أي لسانه، وما بين رجليه يقصد الفرج، اضمن له الجنة، فهنا مسك اللسان أمر واجب".

وأضاف "الإنسان مراقب ٢٤ ساعة من ملكين يكتبون ما نفعل، فيجب علينا مسك اللسان، حتى نفلح وندخل الجنة، هذا مجرد إذا حد بيتكلم كلام باطل تقوم وتسيبه، حرام تقعد في جلسة فيها غيبة أو نميمة أو كذب".