وزير الري يلتقي عددًا من الوزراء وكبار المسئولين في مجال المياه

أخبار مصر

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

عقد محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري على هامش أسبوع القاهرة الرابع للمياه، العديد من اللقاءات الثنائية مع عدد من الوزراء وكبار المسئولين الاقليميين والدوليين فى مجال المياه لمناقشة الموقف المائي الإقليمي والعالمي وسبل تعزيز التعاون لمواجهة التحديات المائية، التي تواجهها العديد من دول العالم.

التقى عبد العاطي بـ لوى فاشون رئيس المجلس العالمي للمياه، والذى أعرب عن سعادته بالمشاركة في أسبوع القاهرة الرابع للمياه، باعتباره أحد أهم المؤتمرات الدولية المعنية بقضايا المياه.

وأشاد بمنظومة إدارة المياه في مصر، مشيدًا بدور مصر في تأسيس المجلس، وتم التباحث حول تعزيز التعاون بين الوزارة والمجلس، وزيادة تمثيل جمهورية مصر العربية فى الجمعية العمومية للمجلس.

كما التقى الوزير على هامش أسبوع القاهرة الرابع للمياه، مع ماناوا بيتر وزير الموارد المائية والري بدولة جنوب السودان، والذي عبر عن تقديره للدعوة التي تلقاها للمشاركة بالأسبوع خاصة بعد النجاح الذي حققه الأسبوع في النسخ الثلاث السابقة، وقد تم خلال اللقاء مناقشة موقف العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، وموقف المشروعات التى يتم تنفيذها بحوض بحر الغزال وحوض بحر الجبل وتذليل كافة المعوقات.

وأشار عبد العاطى إلى أن التنسيق بين الجانبين يتم على أعلى مستوى بمتابعة مباشرة ومستمرة من القيادة السياسية بالبلدين.

التقى عبد العاطى كذلك مع مهدي رشيد الحمداني وزير الموارد المائية العراقي، حيث تم مناقشة سبل تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في مجال الموارد المائية، خلال شهر أكتوبر 2020، ونتائج اجتماعات اللجنة التوجيهية الفنية المشتركة بين الجانبين، ونتائج زيارة وفد فني مصرى للعراق، والتي تم خلالها إجراء العديد من الزيارات الميدانية، للوصول إلى صياغة مشتركة لبرنامج عمل واضح بين الدولتين، يعكس مجالات التعاون المنصوص عليها بمذكرة التفاهم ومنها تقنيات الري الحديث، إعادة الإستخدام، طرق المعالجة، القضاء على التصحر، مقاومة الحشائش المائية، هيدروليكا الانهار والشواطئ بما فيها نوعية المياه والرسوبيات، الاصلاح المؤسسي والتشريعي، وحماية الشواطئ ومشكلات النهر.

وأكد وزير الموارد المائية والري على ضرورة تحقيق أقصى درجات التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين؛ لتحقيق أهداف الشعبين في التنمية المستدامة والوصول للإدارة المثلى للموارد المائية المحدودة، وبما يحقق أهداف الشعبين في التنمية، خاصة في ظل ما تواجهه مصر والعراق والعديد من دول العالم من تحديات كبيرة مشتركة.

وأعقب ذلك لقاء ثنائي مع ديوجايد روريما وزير البيئة والزراعة بدولة بوروندي، حيث تم مناقشة سبل تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين، والموعد المناسب لإيفاد الخبراء المصريين لصياغة برامج العمل، التي تترجم محاور مذكرة التفاهم، حيث أبدى الوزير البوروندى اهتمامه بمكون بناء القدرات، وأكد الدكتور عبد العاطي أن مصر لا تدخر جهدًا في تقدم الدعم لأشقائها فى دول حوض النيل، وسوف يتم إعداد برامج تدريبية تلبي احتياجات الجانب البوروندي.

كما عقد عبد العاطي لقاء ثنائي مع سام مانجوشو شيبتوريس وزير المياه والبيئة بدولة أوغندا، والذي أبدى تفهمه بأن قضية نهر النيل تعتبر قضية حياه بالنسبة لمصر، وقد تم خلال اللقاء استعراض موقف تنفيذ مشروع تطهير الحشائش بمنطقة كسيسى الأوغندية، وتم الاتفاق مبدئيًا على قيام الدكتور عبد العاطي بزيارة دولة أوغندا خلال شهر نوفمبر المقبل لافتتاح عدد من المشروعات التنموية بدولة أوغندا.

والتقى مع السيد بايداولت يرلان مدير عام المنظمة الإسلامية للغذاء والأمن، حيث تم مناقشة آليات التعاون العلمي والبحثي بين الجانبين، وتنظيم زيارة للمركز القومي لبحوث المياه، وإمكانية التنسيق المشترك بين المنظمة والمركز في المجالات البحثية المتعلقة بالمياه، وسياسات الترشيد والبنية التحتية خاصة أن دولة كازاخستان تتشابه مع مصر في كونها من الدول الجافة.

وأفاد يرلان بأن بلاده ستنظم مؤتمر علمي مماثل لأسبوع القاهرة ولكن على مستوى أصغر وبمشاركة عدد أقل من الدول والمنظمات المختصة، مبديًا رغبته في التعاون وتبادل الخبرات مع وزارة الري المصرية في الإعداد لهذا المؤتمر، مؤجها الدعوة للوزير محمد عبد العاطى لزيارة رسمية لدولة كازاخستان في الصيف المقبل لتوقيع بروتوكول تعاون بين مصر وكازاخستان فى مجال المياه، مشيرًا إلى أهمية عمل قواعد بيانات مائية تشمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية لتحقيق الإدارة الاستراتيجية للمياه وتعظيم العائد منها.

من جانبه أكد إسماعيل عبد الحميد مدير المشاريع بالمنظمة عن تطلعه للتعاون المستقبلي مع الوزارة في المجالات الفنية الخاصة بالمياه.