الآثار تكشف حقيقة دور كيم كارداشيان في إعادة تابوت نجم عنخ لمصر (فيديو)

الفجر الفني

كيم كارداشيان
كيم كارداشيان
Advertisements

كشف الدكتور مصطفى وزيري، الامين العام للمجلس الأعلى للآثار، حقيقة دور كيم كارداشيان في إعادة تابوت نجم عنخ لمصر، قائلا إن إدارة الآثار المستردة دورها متابعة حركة الآثار التي خرجت من مصر بطرق غير شرعية وتعرض في صالات المزادات الخارجية.

وقال "وزيري"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، إنهم بعدما اطلعوا على ورق التابوت ثبت أنه مزور وبالتالي طلبوا من المتحف الذي كان سيعرض به التابوت اعادته لمصر، موضحا أن هذا التابوت لم يكن من مفقودات مخازن الآثار، ولم يكن مسجلا، حيث أنه خرج نتيجة الحفر خلسة، ولهذا غير معروف متى خرج من مصر.

ولفت إلى أن التابوت الذهبي عاد من متحف ميتروبلتون وسفير أمريكا بالقاهرة هو من عاد به، وكان معه جواب اعتذار من المتحف واكدوا انهم انخدعوا بجواب مزور ولن يعرضوا قطع أثرية دخلت بطريق غير شرعي.