الرئيس المجري: هناك العديد من التحديات المائية التي تحول دون تحقيق التنمية

أخبار مصر

الرئيس المجري
الرئيس المجري
Advertisements

أكد الرئيس المجري، فيكتور أوربان، أن العالم يواجه العديد من التحديات لتحقيق التنمية المستدامة، في ظل وجود تحديات مائية كبيرة.

وقال الرئيس المجري - في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لأسبوع القاهرة الرابع للمياه اليوم الأحد - إن هناك العديد من التحديات المائية والتي تحول دون تحقيقنا للتنمية الاقتصادية، مشيرا إلى ضرورة زيادة كفاءة استخدام المياه، ما يزيد من كفاءة الاقتصاد وتنميته "فنحن نحتاج المياه في مجالي الزراعة والصناعة".

وأضاف أنه بسبب التغير المناخي يجب أن نمتلك التكنولوجيا لحمايتنا من مخاطر مثل الفيضان، لافتا إلى أن هناك مناطق كثيرة تعاني من الجفاف منذ عقود، فيجب استخدام طرق ري حديثة لتحقيقة تنمية زراعية وتوفير المياه.

وأوضح أوربان أن 80 في المائة من مياه الصرف يتم صرفها في أماكن خاطئة، مما يؤثر على البيئية.. مشيرا إلى أهمية إعادة استخدام مياه الصرف بعد معالجتها وإعادة استخدامها لتلبية الاحتياجات المتزايدة.

وأشار إلى أنه في معظم أنحاء العالم هناك فاقد كبير في محطات المياه بسبب عدم كفاءة انابيب المياه فالموارد المائية تستخدم بشكل أكبر، مما يمكن أن تعوضه الطبيعة.

ولفت إلى أن معظم البشرية تعيش على مناطق مشتركة للمياه وأن استخدام مياه الأنهار يجب أن يفيد من هم عند المصب والمنبع هو أمر يمكن تحقيقه.

وأكد أن الموارد التي تساعدنا على تحقيق التنمية الاقتصادية، متوفرة، فضلا عن الإرادة السياسية.. لافتا إلى أن الوقت هو المهم، وهو أهم مصدر غير متجدد.

ويعقد أسبوع القاهرة للمياه للعام الرابع على التوالي، بعنوان "المياه والسكان والتغيرات العالمية.. التحديات والفرص"، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمشاركة واسعة من الدول والمنظمات العالمية،

ويشارك في فعاليات الأسبوع، نحو ألف مشارك و300 متحدث دولي، و50 منظمة عاملة في مجال المياه، فضلا عن الوفود الرسمية.

وتتضمن فعاليات الأسبوع، تنظيم العديد من الجلسات رفيعة المستوى، منها "مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة الشاملة لعقد المياه 2023"، والاجتماع المشترك لوزراء المياه والزراعة في الدول العربية، والاجتماع المشترك لكبار المسئولين بوزارات المياه والزراعة لعدد من الدول العربية.

ويتضمن الأسبوع عددا من الأحداث الجانبية من أهمها المنتدى الرابع للشباب الأفارقة المتخصصين في المياه، ومنتدى حوكمة المياه والاستثمار الأوروبي، ومنتدى الاستثمار الأفريقي الأوروبي، وورشة عمل تمويل مشروعات المياه التي ينظمها بنك الاستثمار الأوروبي.