رئيس الوزراء يتحدث عن تنفيذ أجندة للإدارة المتكاملة للموارد المائية (فيديو)

توك شو

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي
Advertisements

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن مصر مستمرة في الانخراط بجدية ونشاط في الإعداد الجاري لمؤتمر مراجعة منتصف المدة المقرر عقده في عام 2023، لافتًا إلى حرص مصر على التعاون مع عدد من المنظمات والهيئات الدولية والدول في تنظيم مؤتمر أسبوع القاهرة للوصول لرؤية ورسائل مشتركة تعزز من تسريع وتيرة تحقيق أَهداف التنمية المستدامة، يتم تضمينها بتقرير مراجعة منتصف المدة.

وأكد "مدبولي"، خلال كلمته بفعاليات أسبوع القاهرة للمياه 2021، والمذاعة عبر فضائية "TEN"، اليوم الأحد، أن نجاحنا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بات يكتسب اليوم أهمية متزايدة، مقارنة بأي وقت مضى في ظل تأثر دول العالم بالتغيرات المناخية التي تفرض علينا مواجهة تحديات شديدة الصعوبة، بالإضافة إلى تفشى جائحة كورونا، مشددًا على أن مصر أدركت منذ فترة طويلة حتمية الإدارة السليمة لموارد المياه، ولذا فقد شرعت في تنفيذ أجندة طموحة للإدارة المتكاملة للموارد المائية لتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة والأهداف والغايات الأخرى المتعلقة بالمياه.

وتابع رئيس الوزراء، أن هذه الأجندة تشمل الحصول على مياه الشرب النظيفة والصرف الصحي، وتحسين جودة المياه، ومعالجة ندرة المياه، من خلال تعزيز كفاءة استخدام المياه وإعادة التدوير، موضحًا أن مصر تقوم بتنفيذ مبدأ الإدارة المتكاملة لموارد المياه على جميع المستويات، بما في ذلك التعاون في مجال موارد المياه العابرة للحدود.

وأشار، إلى أنه فيما يتعلق بمياه الشرب النظيفة والصرف الصحي، فقد سعت الحكومة المصرية منذ عام 2014 إلى جعل قطاع المياه والصرف الصحي أكثر إنصافًا واستدامة، وفي عام 2020 وصلت تغطية مياه الشرب إلى نحو 98٪ من المواطنين، كما تمت زيادة الصرف الصحي من 50٪ إلى 65٪، ويمثل تحسين خدمات الصرف الصحي للمناطق الريفية استثمارًا حاسمًا في الحق في الصحة والرفاهية للأجيال المقبلة، ومكونًا حيويًا في القضاء على الفقر، كما استثمرت مصر بكثافة في مجالات معالجة ندرة المياه وتحسين جودة المياه، من خلال تعزيز كفاءة استخدام المياه، وإعادة التدوير وإعادة الاستخدام، وهو ما يُسهم في توفير العمل اللائق في النظم الغذائية كثيفة العمالة وتوفير الأمن الغذائي.