935 ألف عاطل في اليونان خلال سبتمبر

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements



سجلت اليونان تراجعا في معدل البطالة، في أيلول (سبتمبر) الماضي، حيث بلغ عدد العاطلين المسجلين 935.301 شخص، من بينهم 574.2 ألف "61.40 في المائة" عاطلون عن العمل، على المدى الطويل.
وقالت منظمة القوى العاملة هذا الأسبوع "إن الرجال شكلوا 34.36 في المائة من العاطلين المسجلين والنساء 65.64 في المائة"، طبقا لما ذكرته وسائل إعلام يونانية أمس.

وبلغ عدد العاطلين المسجلين، الذين لا يبحثون عن وظائف إجمالي 11 ألفا و991 في أيلول (سبتمبر) الماضي، من بينهم 35.39 في المائة رجال و64.61 نساء.

وبلغ عدد الأشخاص، الذين يتلقون إعانات بطالة 137 ألفا و197، في الشهر الماضي، وفقا لـ"الألمانية".

وتراجع عدد العاطلين المسجلين 4.96 في المائة، مقارنة بآب (أغسطس) 2021، بينما مقارنة بأيلول (سبتمبر) 2020، تراجع عدد العاطلين المسجلين 8.07 في المائة.

وقال وزير المال اليوناني أخيرا، "إن اقتصاد اليونان سيتجاوز الضربتين المزدوجتين اللتين تلقتهما البلاد هذا العام، وباء كوفيد - 19 وحرائق الغابات الهائلة، بفضل تعافي قطاع السياحة بأفضل من المتوقع".

وأضاف خريستوس ستايكوراس، وزير المال لمحطة "ميجا تي في" في إشارة إلى السياح الوافدين "إنه عام جيد مقارنة بالعام الماضي، مقارنة بتقديراتنا، إنه أفضل بكثير".

وتابع "تقديرنا لنمو اقتصادي 3.6 في المائة هذا العام ممكن جدا، وقد يكون في الواقع متحفظا جدا".

وتوقعت الميزانية في البداية نموا 4.8 في المائة 2021، بينما خفض ستايكوراس التقديرات في نيسان (أبريل) إلى 4.2 في المائة، ثم إلى 3.6 في المائة في تموز (يوليو).

وانخفض الناتج الوطني اليوناني 8.2 في المائة 2020 حين ضرب الوباء قطاع السياحة عالميا، وهو أحد مصادر الدخل الرئيسة للبلاد.

وبدأت اليونان استقبال السياح الأجانب مجددا في أيار (مايو)، بعد حملة متواصلة لتلقيح السكان في الجزر والوجهات السياحية الأخرى.