تأجيل محاكمة المتهم بقتل طفلته وتقطيعها بمنشار في العمرانية

حوادث

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements



قررت محكمة جنايات الجيزة، تأجيل محاكمة المتهم بقتل طفلته الرضيعة بالاشتراك مع زوجته الثانية وتقطيعها بمنشار في العمرانية لجلسة 28 أكتوبر الجاري للاستعداد للمرافعة.

وكشفت التحقيقات في الواقعة قيام الأب بقتل ابنته، ثم قطع جسدها إلى 3 أجزاء، بفصل رأسها عن جسدها، وقسم الباقي لنصفين، بمساعدة زوجته.

وذكر أمر الإحالة في القضية أن المتهمين لم يستكنا إذ أجهز عليها المتهم الأول مقيدًا بيديها وقدميها بأداة سلك حديدي، مانعـا إياهـا مـن اللـوذ والفرار، حتى سمعا حشرجة الموت تسعى لأوتار صوتها فأيقنا مفارقتهـا للحياة، وفاضت روحها إلى بارئهـا، وقطع المتهم الأول جسدها لأجزاء مستخدما منشار يدوي، محدثا ما ألم بالجثمان مـن إصابات أوضحها تقرير الصفة التشريعية، ونقل أجزاء جسدها إلى مناطق خالية، عامدا إخفاء معالم جريمته على النحو المبين بالتحقيقات.

جاء في أمر الإحالة، أن المتهمين، بيّتوا النية وعقدوا العزم، وأعدوا لذلك الغرض عن طريق سلاح أبيض، فأعد المتهم الأول مخططا محكم، بأن استغل استقرارها في حجرة نومهـا، وجلب سلاحًا أبيض سكين، وعمـد إليها في حجرتها على حين غرة، مستلا سكينة، حال تواجد المتهمة الثانية بجواره لمساعدته في ارتكاب جريمته، وباغتهـا ومددا إليهـا عدة طعنـات بأماكن متفرقة من جسدها، قاصدين إزهاق روحها، فسقطت على الأرض فاقدة روحها.

وارتكب المتهم الأول، وهو محام جرائم كالتالي: إحراز سلاح أبيض سكين، وأداتـين يستعملان في الاعتداء على الأشخاص سلك حديدي - منشار خشي، بغير مسوغ قانوني، على النحو المبين بالتحقيقات.