دعوات أممية متجددة لسحب المرتزقة من ليبيا (فيديو)

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

 

جهود كبيرة وموسعة تقودها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لبحث سبل تأمين ترحيل كامل للمرتزقة من ليبيا، وضبط الأوضاع قبل أقل من3  أشهر على موعد الانتخابات، حتى يتمكن الليبيون من تنظيم وإجراء الانتخابات في موعدها.

 

حثت الأمم المتحدة دول جوار ليبيا والمجتمع الدولي على تقديم "الدعم القوي" لخطة سحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب تدريجيا، كما وصل أول فوج من المراقبين الدوليين إلى طرابلس لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار، وفقا لما أوردته قناة "مداد نيوز".

 

لكن تركيا التي ترفض سحب مرتزقتها من ليبيا أوقفت عملية سحب أو "تبديل المرتزقة"، الوسيلة التي يتبعها أردوغان لإيهام المجتمع الدولي بسحب المرتزقة السوريين من ليبيا دون معرفة الأسباب.

 

وتقدر الأمم المتحدة عدد القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا بـ20 ألفا، طالب الجميع بخروجهم بينما يرفض تنظيم الإخوان وتركيا، ويدافع المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، الذي يرأسه الإخواني خالد المشري عن شرعية وجود تركيا العسكري بحجة مذكرة التفاهم الموقعة مع حكومة السراج، فمتى تتوقف تركيا عن العبث باستقرار ليبيا؟.