داين تدان.. محمد صلاح يذيق رونالدو من كأس كييف

الفجر الرياضي

رونالدو وصلاح
رونالدو وصلاح
Advertisements


نجح الدولي المصري محمد صلاح، في قيادة الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول، لتحقيق الفوز أمام نظيره مانشستر يونايتد، بخماسية نظيفة، في إطار منافسات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل الملك المصري هاتريك "3 أهداف"، في خماسية الريدز، أمام مانشستر يونايتد، الذي يتواجد بين صفوفه كريستيانو رونالدو، ليذيقه من كأس نهائي كييف.

قبل 3 سنوات من الآن، كان نهائي دوري أبطال أوروبا الذي جمع بين ليفربول وريال مدريد، شاهدًا على دموع محمد صلاح بعد تعرضه للإصابة في الكتف بعد تدخل قوي من راموس، ليقوم صاروخ ماديرا نجم الملكي السابق، بمواساة الملك المصري.

في تلك المباراة، عام 2018 وتحديدًا في شهر مايو، خسر ليفربول بثلاثية مقابل هدف، وحينها سجل صلاح هدف ليفربول الوحيد، بينما لم يسجل رونالدو.

ولم تكن هذه المواجهة الأولى بين رونالدو ومحمد صلاح، حيث التقيا في عام 2016، في ذهاب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وخسر صلاح مع روما، بهدفين دون رد، في المباراة التي سجل فيها رونالدو هدفًا لريال مدريد، ولم ينجح الملك المصري في التسجيل.

وفي لقاء الإياب، خسر روما أيضًا روما بهدفين دون رد، وتمكن كريستيانو رونالدو حينها من تسجيل هدف، بينما فشل محمد صلاح في التسجيل.

ومع المنتخب الوطني، جمعت مباراة ودية بين منتخب مصر و نظيره البرتغالي، حينها سجل محمد صلاح أولًا، بينما رد كريستيانو رونالدو بهدفين، ليقود منتخب بلاده للفوز بثنائية مقابل هدف، في الدقائق الأخيرة.