السيول تسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص بتونس

تونس 365

بوابة الفجر
Advertisements

ذكر متحدث باسم الحماية المدنية في تونس يوم الأحد، أن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم جراء الفيضانات التي أعقبت عواصف وأمطارا غزيرة في البلاد.

 

وقال المتحدث باسم الحماية المدنية معز تريعة إنه تم انتشال جثتين في تالة من ولاية القصرين تتراوح أعمارهم بين 20 و27 عاما لقوا حتفهم بعد أن جرفت المياه سيارتهم جراء ارتفاع منسوب المياه.

 

وأضاف معز تريعة أن شابا يبلغ من العمر 24 عاما توفي في الفيضانات التي شهدتها منطقة برج شاكر قرب العاصمة تونس.

 

 

من جهة أخرى، أفادت إذاعة "موزاييك" بأنه تم إجلاء 4 أشخاص على مستوى الطريق الرابطة بين سيدي مدينة ومجاز الباب نتيجة فيضان وادي الحمار، حيث تولت وحدات الحماية المدنية بمجاز الباب إجلاء الأشخاص الأربعة العالقين بعد مجازفتهم بعبور طريق مقطوعة إثر نزول الأمطار بكميات كبيرة.

 

وفي سبتمبر 2020، لقي ستة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال مصرعهم عندما اجتاحت مياه العواصف المنازل في جميع أنحاء البلاد، بينما لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم في عام 2018.

 

وتعاني تونس من فيضانات موسمية عندما تغلب الأمطار الغزيرة على البنية التحتية المتداعية في البلاد، بما في ذلك أنظمة تصريف المياه القديمة والتنمية الحضرية سيئة التخطيط.