بيان عاجل من مكتب حمدوك بشأن الأحداث الأخيرة في السودان

عربي ودولي

حمدوك
حمدوك
Advertisements

أصدر مكتب رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، اليوم الاثنين، بيانًا قال فيه إن ما حدث اليوم يمثل تمزيقا للوثيقة الدستورية

 

ودعا مكتب حمدوك، في البيان، الشعب السوداني للخروج والتظاهر واستخدام كل الوسائل السلمية لاستعادة ثورته.

 

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم، في ساعات الصباح الباكر انتشارا عسكريا كثيفا، بالتزامن مع حملة اعتقالات طالت شخصيات سياسية وزعامات حزبية سودانية.

 

وقد اعتقلت قوة عسكرية، تتشكل من عدة أفرع عسكرية، عددا من الوزراء في حكومة حمدوك، من بينهم وزير الإعلام حمزة بلول ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ ووزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، بالإضافة إلى شخصيات سياسية وحزبية وأعضاء مدنيين في المجلس السيادي.

 

وذكرت أسرة المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء، أن قوة عسكرية اعتقلت المستشار فيصل محمد صالح بعد اقتحام منزله.

 

وترددت أنباء عن انتشار إغلاق طرق وجسور في الخرطوم، كما تم فصل المناطق الرئيسية في العاصمة السودانية عن بعضها البعض.