الهجرة: الدولة المصرية تسعى للارتقاء بحياة المواطنين بالمناطق الأكثر احتياجا

أخبار مصر

وزيرة الهجرة - أرشيفية
وزيرة الهجرة - أرشيفية
Advertisements

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بنى سويف، في ندوة استعراض عدد من النماذج الناجحة من شباب المحافظة، بمشاركة نرمين محمود مقررة المجلس القومى للمرأة بمحافظة بني سويف، ومنتصر رشدي مدير جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة بمحافظة بني سويف، وذلك في إطار زيارة وزيرة الهجرة لمحافظة بنى سويف، لاستكمال الخطوات التنفيذية للمبادرة الرئاسية "مراكب النجاة" لمكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

من جانبها، توجهت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، بالشكر للدكتور محمد هاني غنيم وأكدت أن اختياره محافظا لبنى سويف هو اختيار صائب وأشارت إلى تمكن الشباب من خلال المجلس الاستشاري للمحافظة الذى أنشأه المحافظ وأتاح فرصة لكافة الشباب للمشاركة فى اتخاذ القرار الخاص بتطوير المحافظة. 

وأضافت وزيرة الهجرة أن الجميع يعمل لهدف واحد فى الجمهورية الجديدة وهى الارتقاء بحياة مواطنينا على كافة المستويات، وأننا نستثمر هذا التعاون مع جميع أجهزة الدولة فى تنفيذ مبادرة "مراكب النجاة"، وكان لهذا التعاون الفضل فى أن تتصدى مصر لهذه الظاهرة، وتعد المبادرة استكمال لجهود الدولة فى هذا الملف. 

ولفتت الوزيرة إلى أهمية التوعية بجانب العمل على توفير فرص آمنة بديلة للشباب، حيث يتم التعاون مع وزارة التجارة والصناعة من خلال جهاز تنمية المشروعات، وقالت إنه من المهم أن نسلط الضوء على النماذج الناجحة من الشباب، وكذلك المجلس القومى للمرأة من خلال حملات طرق الأبواب للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

وتابعت: "لأول مرة يتم ضم المركز المصري الألماني لعمل تدريبات فى المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية، والذي عمل منذ بداية الأسبوع لتدريب الشباب على عدد من المجالات المختلفة لتأهيله لسوق العمل، بجانب تنظيم قافلة طبية لصالح القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية من منطلق بناء الإنسان صحيا، كما يتم تدريب وتأهيل الشباب طبقا لاحتياجات الأسواق الأجنبية بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، حتى نستعد للمرحلة المقبلة بعد عبور أزمة جائحة كورونا"، معربة عن شكرها لمؤسسة حياة كريمة على ما يتم بذله من جهود للارتقاء بمستوى الحياة المعيشية لملايين المصريين فى جميع قرى الريف المصري.

من ناحيته، رحب الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف، بالسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، وأشاد محافظ بنى سويف بجهود وزارة الهجرة فى الجمهورية الجديدة والترجمة الحقيقية لذلك فى الاهتمام بالمصريين بالخارج، ليس ذلك فقط ولكن بالمتابعة لملفات الهجرة غير الشرعية بالداخل وتوفير البدائل الآمنة.

وثمَّن غنيم دور وزارة الهجرة فى سرعة اتخاذ القرار ومواجهة المشكلات لحلها من جذورها، مشيرا إلى رجوع 23 شابا فى العام الماضي من أبناء بنى سويف كانوا فى هجرة غير شرعية، والسعي لتوفير حياة كريمة للأسر المصرية وتطوير الريف المصري، مشيدا بالتعاون لتدعيم التمكين الاقتصادي للشباب والسيدات والتعاون لحل المشكلات وتحسين حياة المواطنين بالداخل ومتابعة أحوالهم بالخارج، لتوفير حياة كريمة وسبل الرفاهية.

وشدد غنيم على أن التعاون بين المبادرتين الرئاسيتين: حياة كريمة، ومراكب النجاة، من شأنه أن ينطلق لآفاق أرحب، ويضمن مستقبلا أفضل لأبنائنا بتوفير فرص العمل الآمنة.

من جهته، قال وائل فراج، مدير عام إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية بوزارة الهجرة، إنه تم توعية 50 من خريجي الجامعات فى بنى سويف وتدريب 50 على التعليم الفني بالتعاون مع المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، والوكالة الألمانية، وأضاف أنه سبق توعية 500 من أبناء بنى سويف بالتعاون مع مركز البحوث الاجتماعية والجنائية، مؤكدا أن الوزارة ستستمر فى التوعية وتدريب مدربين للشباب هنا.

فيما أوضح منتصر رشدي، ممثل جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى بنى سويف، أن هناك جهودا كبيرة تتم فى المحافظة، لدعم الشباب وتوفير فرص العمل الآمنة والحياة الكريمة، لافتا إلى أنه تم تمويل 351 مشروعا بأكثر من 3 مليار و200 مليون جنيه مصري، حتى نهاية سبتمبر الماضي.

وأضاف رشدي أن الجهاز أيضا يعمل على تمويل الجمعيات الأهلية، حيث إن مستفيدي الجمعيات الأهلية هم أصحاب التمويل الصغير، مؤكدا أن جهاز تنمية المشروعات يعطى خدمات غير مالية أيضا تتلخص فى المساعدة استخراج الأوراق اللازمة للمشروع وكذلك دوريات تدريبية تقدم للمتقدم للحصول على قرض، لمساعدته فى بدء مشروعه.