رئيس جامعة الفيوم يشهد التدشين التجريبي لمنصة الكتاب الجامعي (صور)

محافظات

رئيس جامعة الفيوم
رئيس جامعة الفيوم يشهد التدشين التجريبي لمنصة الكتاب الجامعي
Advertisements

شهد  الدكتور محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، ونائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، فعاليات اللقاء الخاص بإطلاق التدشين التجريبي لمنصة الكتاب الجامعي، والذي ينظمه مركز معلومات الجامعة، بالإضافة إلى ورشة عمل عن كيفية استخدام المنصة وسبل تحويل جامعة الفيوم إلى جامعة ذكية.

بحضور الدكتورعرفة صبري، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد فاروق، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة رانيا ابو السعود وكيل كلية الهندسة لشئون الدراسات العليا والبحوث والمدير التنفيذي لمركز معلومات الجامعة، والدكتور أحمد سلامة، المدير التنفيذي لمشروع تطوير البنية التحتية لشبكة معلومات الجامعة، وعدد من السادة عمداء الكليات، والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس والعاملين.

أكَّد الدكتور محمد سعيد أبو الغار، أن القيادة السياسية حريصة كل الحرص، وتتابع باستمرار تنفيذ آليات التحول الرقمي في الجامعات المصرية، والتي منحت عامًا واحدًا فقط للانتهاء منه وتنفيذه، والذي بات أمرًا ضروريًا لا غنى عنه، وخاصة في ظل مواكبة التحولات التكنولوجية التي تتطور سريعا على مستوى العالم.

وأوضح سيادته أن تدشين منصة الكتاب الإلكتروني بجامعة الفيوم سبقه إعداد مخلص ودؤوب من فريق عمل متكامل، لخدمة المنظومة التعليمية عامة، والطالب الجامعي على وجه الخصوص، موضحًا استعداد عدد من الكليات لوضع المناهج والمقررات الدراسية الخاصة بها على المنصة، وتم الاتفاق أن كل كلية تمتلك آلية تجميع وتصنيف المناهج الخاصة بها، ووضعها على المنصة، والإجراءات المالية لذلك، على أن تكون  عدد ساعات أي مقرر الكتروني تبلغ ٣ ساعات على الأكثر، وجاري مناقشة إمكانية تقسيط رسوم استخدام منصة الكتاب الإلكتروني، مع مراعاة حقوق أعضاء هيئة التدريس.

وتابع الدكتورعرفة صبري، أن الكتاب الإلكتروني يجب أن يتم على قدر عالٍ من السرعة والمرونة والوضوح، لتقديم أفضل خدمة أكاديمية للطالب الجامعي.
مشيرًا  أنه يجب الاتفاق على عدد من المعايير التي تشمل الحقوق الفكرية لمؤلف المراجع العلمية، مع حقوق المعد للمادة الدراسية، من أعضاء هيئة التدريس، وبيان كيفية دخول الطالب على منصة الكتاب الجامعي، وحصوله على الخدمات المتاحة بسهولة ويسر، وبشكل أكثر تفاعلية.

وأشار الدكتور محمد فاروق، أن الكتاب الإلكتروني يأتي كحاجة ضرورية، وليست رفاهية لمواكبة مقتضيات العصر من التطور والتقدم، ويجب التعامل مع الأمر بموضوعية ووضوح، ليكون الهدف النهائي خدمة العملية الأكاديمية، وكل المنتسبين إليها.

وناقش سيادته آليات ربط قيد الطالب، وسداد المصروفات، مع سداد رسوم الحصول على خدمة الكتاب الجامعي، من خلال المنصة الالكترونية، مع تناول الصعوبات التي يمكن أن تقابل الطالب الجامعي للدخول على منصة الكتاب الإلكتروني، من حيث السرعة المطلوبة، والإمكانات الفنية المطلوب توافرها بالأجهزة الذكية للطالب.

كما قامت الدكتورة رانيا أبو السعود، باستعراض التطورات الفنية والتقنية، التي لحقت بمنظومة المعلومات، وتحويل جامعة الفيوم إلى جامعة ذكية خلال فترة زمنية وجيزة للغاية، شملت زيادة سرعة الإنترنت، إلى ثلاثة أضعاف، وذلك من خلال  بروتوكول الشركة المصرية للاتصالات، وتطوير البنية التحتية للمعلومات بالجامعة، بالإضافة أنه جاري الانتهاء من إتمام عمليات الربط الشبكي لكافة مباني جامعة الفيوم، كما تم تطوير ورفع كفاءة مركز البيانات، وتهيئة موقع مناسب لاستضافة ووضع أجهزة أكثر كفاءة وفاعلية، كما تم تنفيذ مشروع توصيل كابلات الفايبر، إضافة إلى تحقيق إنجازات ملموسة خاصة بتجهيز معامل الاختبارات الإلكترونية، وتنفيذ برامج إعداد الجداول الدراسية، وكذلك برنامج تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس، وبرنامج الإرشاد الأكاديمي لخدمة مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا.

وخلال ورشة العمل التي تم عقدها عقب لقاء تدشين منصة الكتاب الالكتروني، قام الدكتور أحمد سلامة، بشرح كيفية استخدام المنصة، والاتفاق على إعداد الكتاب الإلكتروني، على أن يكون  كتابًا تفاعليًا، يحقق للطالب التحصيل الدراسي بشكل أكثر كفاءة، وذلك عن طريق كود تفاعلي، يحصل عليه من الكلية الملتحق بها، ويستخدمه عند التسجيل على منصة الكتاب الإلكتروني، مع إدخال الرقم القومي، وتم منح الطالب إمكانية تحميل المقررات والمناهج الدراسية.

وتابع رئيس الجامعة أن المنصة تضم اسم الكلية، والأقسام، والفرق الدراسية، وأعضاء هيئة التدريس الذين على قوة العمل، واسم أستاذ المادة، مع إظهار الأعداد الإجمالية لأكواد الطلاب المستخدمين للمنصة.

 

 

 

470c71bb-4416-4c0a-a94f-72cab4b36b5e
470c71bb-4416-4c0a-a94f-72cab4b36b5e
af4feba7-5bcb-43e8-959e-bd635d4e418b
af4feba7-5bcb-43e8-959e-bd635d4e418b
dbe337e7-3cb3-4760-af70-918d76ebf64d
dbe337e7-3cb3-4760-af70-918d76ebf64d
ee39a196-653f-4fe5-bb17-7fafc7f4ef87
ee39a196-653f-4fe5-bb17-7fafc7f4ef87