اتحاد الكيانات المصرية في أوروبا يرحب بقرار إلغاء حالة الطوارئ

أخبار مصر

بوابة الفجر
Advertisements

أعرب أعضاء  اتحاد الكيانات المصرية بأوروبا عن سعادتهم بإلغاء حالة الطوارئ وأكدوا أن القرار سيكون له عائد قوي على الاقتصاد المصري وقد وضح ذالك جليا فى الارتفاع المباشر لمؤشرات البورصة فى تعاملاتها أمس.

رحب مصطفى رجب، رئيس اتحاد الكيانات المصرية في أوروبا بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي برفض تجديد حالة الطوارئ وإلغائها في جميع أنحاء البلاد.

وقال رجب، إن هذا القرار يدل على استقرار الأوضاع الأمنية في مصر، وثقة القيادة السياسية في أجهزتها الأمنية وجيشها القوي على الحدود، بعد ما قدموه من تضحيات في حربهم مع الإرهاب.

وأكد رئيس اتحاد الكيانات المصرية في أوروبا أن القرار سيكون له عائد قوي على الاقتصاد المصري وانتعاش السياحة التي بدأت في التعافي، بعد ما أصابها من جراء حادث الطائرة الروسية، وفوق ذلك كله فهذا القرار هو بمثابة رسالة إلى العالم أجمع مؤداها أن مصر قد عاد لها الأمان والاستقرار.

ودعا مصطفى رجب، رئيس اتحاد الكيانات المصرية في أوروبا، جميع أفراد الشعب المصري إلى أن يلتحموا مع الأجهزة الأمنية كافة، وأن يكونوا عينًا لهم للحفاظ على ما تم اكتسابه، قائلًا: تحية للقيادة السياسية على ما تم إنجازه.

وفي مساء أمس، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرارًا بإلغاء مدّ حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، لأول مرة منذ 5 سنوات.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: يسعدني أن نتشارك معا تلك اللحظة التي لطالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد، فقد باتت مصر بفضل شعبها ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار.. ولهذا قررت ولأول مرة منذ 5 سنوات إلغاء مدّ حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.